عندما تركب بالخطأ

بقلم : رضوان السامر

هزيمة مرة وخسارة فاضحة…
و نقولها بكل صراحة نحن المغاربة غاضبون…
و برافو للمنتخب البنين على فوزه المستحق و الذي أبان عن كعب عال في قتاليته في الميدان و أبان عن وطنيته و شرف بلده الفقير …
فإنتصار اللاعبين يضمن لهم بالكاد حق تمليك كل واحد شقة للسكن في بلدهم …
عكس منتخبنا الوطني، الذي يعد لاعبوه من الأغنياء و يعومون في الأموال الطائلة و الإمتيازات و الإغراءات و منح خيالية و..و..و بمدرب أجنبي ب “زبالة ديال المال” ..
فلماذا أصبح الإختيار يقع على المدرب الأجنبي مقابل إقصاء ممنهج في حق المدربين المغاربة الذين يبلون البلاء الحسن ليس فقط بالمغرب و لكن أيضا خارج أرض الوطن ..؟؟
و ما السر وراء تهميش الاعبين المحليين الذين ينشطون بالبطولة الوطنية ..؟؟
و إلا فما الجدوى من هاته البطولة ليكون في النهاية إقصاء للاعب المحلي و حرمانه من حمل القميص الوطني ..؟؟
و ما هو دور الجامعة الملكية لكرة القدم …؟؟
و ماهو …. ووووعلاش .. وووكيفاش …
كلها أسئلة تركت لنا اليوم غصة في القلب … 
فيجب إصلاح المنظومة الكروية ، أو الإستغناء عنها بالمرة.. 
وكفى إستهتارا بمشاعرنا نحن المغاربة .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إهانة الموتى بمطار محمد الخامس

بقلم رشيدة باب الزين     وصلت جثامين مواطنين، مغاربة توفوا بالخارج، على متن الطائرة ...