عين على السلطة : منتجع سيدي بوزيد بجماعة مولاي عبد الله

ظل منتجع سيدي بوزيد، بتراب جماعة مولاي عبد الله منذ انطلاقة تعميره، يعرف العديد من التجاوزات و الخروقات من طرف كبار المفسدين ليس فقط بالإقليم لكن أيضا من آخرين من خارج الإقليم و ذلك عن طريق الترامي من جهة و من جهة أخرى عدم احترام الأمتار القانونية التي تتواجد بالعقود . و هذا موضوع سنعود إليه عما قريب، لأن ما يهمنا في مقالنا هذا هو استئناف الإحتلال للملك العمومي على شاطئ سيدي بوزيد (أنظر الصور) .

و تجدر الإشارة إلى أن ثمة صفقات سبق و تم إبرامها يتم بموجبها استغلال الشاطئ عن طريق أكشاك أو مظلات شمسية …. تنتهي مع نهاية فصل الصيف أن أن هذا التواجد لا يمت بصلة لمضامين هاته الصفقات .

و السؤال العريض الذي يطرح و الحالة هاته : “أين عون السلطة و إن لم يكن فأين خليفة القائد و إن لم يكن فالقائد؟

عن eljadidanews

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انتخاب الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، الأخ الميلودي المخارق في المجلس العام والمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للنقابات

انتخاب الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، الأخ الميلودي المخارق  في المجلس العام والمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي ...