السبت 29 أبريل 2017 - 00:35إتصل بنا |
Aucun texte alternatif disponible.
في انتظار وقوع فاجعة جديدة بتراب ابن مسيك بسبب منزل آيل للسقوط
في انتظار وقوع فاجعة جديدة بتراب ابن مسيك بسبب منزل آيل للسقوط


ما زالت فاجعة شارع ادريس الحارثي بسباتة بالدار البيضاء تخيم بشكل كبير على الساكنة التي لم تصدق ما وقع رغم مرور كل هذا الوقت على وقوعها، لكن و حسب ما يبدو فالسلطات بذات المقاطعة لم تعتبر من هذه الكارثة، التي أودت بأرواح مواطنين و التي كان سببها جشع و طمع موظفين و إهمال و تقصير آخرين، و الدليل هو ما باتت تشكله إحدى البنايات بشارع الساقية الحمراء بجميلة خمسة قرية الجماعة و التي تقرر على أنها آيلة للسقوط كما توضح اللافتة المعلقة على أحد طوابقها حيث أكد لموقعنا أحد الساكنة انهيار سقف الطابق الثالث في وقت سابق خرج على إثره سكان البناية في حالة رعب و فزع .

لكن الخطير هو كون الطابق السفلي لم يتم إجلاؤه رغم القرار الصادر عن الجهات المختصة و الذي يعتبر البناية آيلة للسقوط رغم النشاط المزاول بها (قاعة ألعاب) و الذي يستقطب العشرات من الأطفال و الشباب يوميا، ناهيك عن عدم وضع حواجز حديدية بمحيط البناية رغم تواجدها بجوار مؤسستين تعليميتين "فاطمة البورقادي" و "ابن خفاجة" .

فهل سينتظر المسؤولون عن الشأن المحلي بمقاطعة سباتة (عمالة ابن مسيك) و كذا رجال السلطة، إلى حين وقوع فاجعة لا قدر الله أم أنهم سيتحملون مسؤولياتهم للقيام بما ينبغي القيام به وفق ما يمليه عليهم ضميرهم المهني قبل الإنساني ؟

في انتظار وقوع فاجعة جديدة بتراب ابن مسيك بسبب منزل آيل للسقوط
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات