في لقاء تنظيمي الفروع المحلية بآسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب تجدد مكتبها الإقليمي

تقرير :
كانت الفروع المحلية بآسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب على موعد تنظيمي بتجديد مكتبها الإقليمي ، و الذي إلتئمت لأجله ظهيرة يومه السبت 09 فبراير 2019 بفضاء خزانة أعزيب الدرعي ، و قد عرف هذا اللقاء التنظيمي حضورا لافتا لجل الفروع المحلية بكل من أصعادلا ، أربعاء مول البركي ، سي عيسى ، لمراسلة ، أنكا ، الصويرية القديمة ، عبدة … كما حلت جموع من الوافدين خارج الترابي الإقليمي لأسفي كمنطقة سوق عام بإقليم الصويرة و منطقة جنان بيه بإقليم اليوسفية ، وأكدت الساكنة المحلية إلتفافها خلف إطارنا الحقوقي الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب في عرس نضالي مشهود تجاوز فيه الحضور 160 فردا ، كما شكل طالبوا المؤازرة و ذوي المطالب الحقوقية و الذين كانت الجمعية فيها ترافع عن حقهم منذ مدد متفاوتة ، شريحة مهمة إلى جانب منخرطي و منخرطات الجمعية ، و الذين أكدوا وفائهم لمنتسبات و منتسبي كلا الفرعين المحلي و الإقليمي بآسفي و إلتزامهم مع الإطار ككل ، بما لمسوه من نضال و جندية و فورية في الدفاع عن حقوق الإنسان عامة .
و قد إنعقد الجمع العام تحت إشراف منتدب من المكتب التنفيذي الأستاذ عز الدين الشرقاوي و تسيير من اللجنة التحضيرية لهذا اللقاء التنظيمي بين كل من محمد النجوم ، عمر الغر ، عبد القادر سواوتي ، و الذي هيئت له جاهدة كل الظروف المكانية و التقنية  ، من خلال أعضاء المكتب المحلي بآسفي : عبد الحليم باعلي ، ياسين بنشقرون وعبد الرحيم حنامة ،  و بعد التأكد من توفر الجمع العام على كافة الشروط المؤطرة للجموع العامة التنظيمية و على رأسها توفر النصاب القانوني و حضور تمثيليات عن جل فروع الإقليم الآسفي ،  إنطلقت أشغال هذا اللقاء بكلمة إفتتاحية من عضو اللجنة التحضيرية عبد القادر سواوتي لتتلوها كلمة توجيهية لعضو المكتب التنفيذي الأستاذ عز الدين الشرقاوي و الذي أكد على ضرورة  الحفاظ على  روح النضال و الدفاع عن حقوق الإنسان و فضح كل أشكال الخروقات و الإنتهاكات  ، كما نبه إلى أن القيادة الوطنية و أعضاء المكتب التنفيذي مستعدون لتقديم العون و المشورة شريطة عدم الحياد عن الضوابط التنظيمية و الأخلاقية  للنضال الحقوقي ، مع الحذر من كل المعيقات و المنزلقات التي تعترض منتسبي و منتسبات الإطار من قبيل النزوح بتكليفات حركية نحو ما هو غير حقوقي ، أو إلتفات  الفاعل الحقوقي إلى المشوشات الخارجية  و بخاصة فيما تنكب عليه الجمعية من ملفات ثقيلة .
و تلتها (الكلمة التوجيهية ) بعد ذلك  ، عملية تلاوة التقريرين الأدبي و المالي و بعد مناقشتهما و المصادقة على التقرير الآدبي عدا المالي ، إنتقلت أشغال الجمع العام إلى تقديم المكتب السابق إستقالته بمن فيه  ، دونا عن من قدموا استقالتهم منه سابقا إلى المصالح الترابية بالمدينة و دون توضيح أسبابها ، و حتى مراسلة القنوات الرسمية داخل منظمتنا الحقوقية و بإنقطاع غير مبرئ  للذمة التنظيمية و المالية لهم تجاه تكاليفهم التنظيمية ، و قد كان من مخرجات هذا اللقاء التنظيمي إنتخاب مكتب مسير جديد من 15 عضوا على رأسه السيد عبد القادر سواوتي كرئيس للفرع الإقليمي بآسفي ل: الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب .
   و قد شكلت محطة تجديد المكتب الإقليمي بآسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب مناسبة حقوقية بإمتياز ، تعد بكون المكتب الجديد سيعرف دينامية جديدة ، خاصة بعدما عرف داخل تشكيلته إنتدابا تمثيليا لكل الفروع المحلية بإقليم آسفي ، هذا الإجراء الذي شددت عليه مداخلات بعض رؤساء الفروع بالإلتزام به ، كما سجلوا تلكأ المكتب السابق في أجرأته إلى جانب التعريض على التقرير المالي له بإرجاء البث فيه ، و الذي حسم في شأنه الجمع العام تصويتا ، بمخرج (بضم الميم) يرجأ المصادقة علبه  و ينسجم مع كل التدخلات التي عابت إفتقاره للتفاصيل و خلوه من الجزئيات عكس الأرقام المعممة التي أتى بها برقم تجميعي لكل ما صرف ، و تم الخروج بلجنة منبثقة لأجل هذا الغرض للوقوف على الأرقام الحقيقية  و المعلنة للقيم المالية الموزعة بين المداخيل  و المصاريف وتحديد موعد لعرض تقرير لها و البث فيه .  
وفي السياق ذاته فقد عرف هذا الجمع نقاشا موسعا هم الأفاق المستقبلية و التشوفات المرحلية في ظل ما تزدحم به الساحة الوطنية و المحلية من قضايا أضحت حبلى بالإنتهاكات و الخروقات ، و بات معها لزاما على منخرطي و منخرطات الجمعية مواكبة  كل التطورات التي تشهدها الساحة الحقوقية  ببلادنا ، وأثنى الجميع المواقف الثابتة و الدور الطلائعي لهم داخل اقليم آسفي  ، دون أن يفوت الفرصة بعض المتدخلين بالإشارة  إلى بعض الهفوات والفجوات التي ميزت المرحلة السابقة ، مؤكدين على المكتب الجديد عدم إغفال هذه النقاط وإدراجها ضمن البرنامج المقبل  ، و كان من مفرزات تشكيل المكتب الجديد توزعهم على المهام التالية : 
• الرئيس : عبد القادر سواوتي
• النائب الأول للرئيس : سعيد البياز
• نائب الثاني للرئيس : رشيد زيدون
• نائب الثالث للرئيس : عبد الرحيم باشرة
• الكاتب  : محمد عركان
• النائب الأول للكاتب : عبد الغني الأشعاري
• الأمين  : عمر الغر
• النائب الأول للأمين  : محمد بدري 
• المستشارون  : محمد النجوم ، سعيد حوبادي ، عبد المجيد أمويز ، ابراهيم قايدي ، عبد الرحيم صباح ، محمد هاني ، سعيد لوماني
عن
لجنة الإعلام والتواصل

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كعكعة المناصب العليا…الحقاوي تقصي الحركة الشعبية في مقابلة التعيين لمنصب مدير التعاون الوطني

قبيل ساعات من الإعلان المرتقب عن تعيين مدير للتعاون الوطني، بالمجلس الحكومي ليوم الخميس ،تعيش ...