قرأت لكم : عن الكاتب و المحرر السياسي للشؤون الدولية و تحليل الاستراتيجيات

بقلم ابو ايوب : عن الكاتب و المحرر السياسي للشؤون الدولية و تحليل الاستراتيجيات , الصحافي الأمريكي “سكوت اندرسون”,
في مقالة نشرت على صفحات الجريدة الجادة الذائعة الصيت “نيويورك تايمز” تخص شؤون العالم العربي و ما يعانيه من صراعات و نزاعات مسلحة و حروب أهلية, أتت على الأخضر و اليابس و بإياد و تمويل عربي, كثمرة استدعائهم للتدخل العسكري البريطاني/الأمريكي في العراق, و ما تلاه من مآسي و دمار و خراب و تداعيات, عمت مختلف الأقطار العربية منذ اندلاع حرب الخليج الأولى بداية الألفية الثالثة و إلى يومنا هذا, ما يشكل أسوء فترة انحطاط في العالم العربي عبر العصور, حقائق و معطيات أقدمها لكم اليوم في ترجمة بلغة الضاد للمقالة السالفة الذكر, لعل و عسى أن تساهم قدر الإمكان في محاولة لإيقاظ قبسة ضمير من وجود عربي مترهل, ألف التخلف و التشرذم و الضياع, إن كان هناك ضمير أصلا .
أصدرت صحيفة نيويورك تايمز عدداً خاصاً تم تكريسه بأكلمه لموضوع واحد استغرق جميع صفحات العدد، الأمر الذي يحدث لاول مرة في تاريخ هذه الصحيفة العريقة التي تعتبر قدوة للصحافة الجادة .
موضوع العدد هو الكارثة التي حلت بالعالم العربي خلال 13 عاماً، ابتداءً من عدوان أميركا و بريطانيا على العراق و احتلاله في عام 2003 .
ذلك العدوان و الإحتلال الأميركي لم يدمر نظام البعث العراقي فقط، بل دمر الدولة العراقية، و خلق الظروف الملائمة لولادة داعش و أمثالها من المنظمات الإرهابية، و قضى على العالم العربي وحوّله إلى منطقة ملتهبة، و مصدر لأزمة لاجئين عالمية، كما أعطى إشارة الإنطلاق لعصر الإرهاب الذي يضرب العالم اليوم و يقض مضاجع البشرية .
يقدم موقع عالمي محترم حصيلة بالأرقام الموثقة للخسائر البشرية و المالية التي سببها العدوان الأميركي على العراق بحجة كاذبة، فقد قتل من العراقيين مليون و 455 ألفاً و 590 شخصاً، و من العسكريين الأميركيين 4801 جندي و ضابط، و من حلفاء العدوان الآخرين 3487 عسكرياً، و يضيف الموقع إن الكلفة المالية للحرب على الغالب و المغلوب بلغت تريليون و 705 مليارات و 856 مليون دولار .
الربيع العربي واحد من النتائج الثانوية والهزات الارتدادية للكارثة، و تقدر مصادر دولية أن خسائر الوطن العربي بلغت 830 مليار دولار، هذا فضلاً عن الدمار الحاصل في تونس و ليبيا و مصر و اليمن و العراق و سوريا .
هناك مرحلة من التاريخ العربي وصفت بعصر الانحطاط، و لكن الإنحطاط الذي يشهده الوطن العربي اليوم غير مسبوق في التاريخ، خاصة و أنه يحدث في عصر تحرز فيه الشعوب مزيداً من التقدم و الارتقاء .
صحيفة نيويورك تايمز لم تؤجل الإصدار بحجة أن عملية تدمير الوطن العربي ما زالت مستمرة، و ربما تصدر عدداً آخر بعد 13 عاماً آخر من نكبة الوطن العربي.
العرب يحاربون العرب في اليمن و يدمرون البلاد، والعرب يحاربون العرب في سوريا و يدمرون سوريا، و العرب يحاربون العرب في ليبيا و يدمرون ليبيا، و العرب يحاربون العرب في العراق و يدمرون العراق . و مع أن الإرهابيين يشنون حربهم على الإنسانية باسم الإسلام فإن 70% من ضحاياهم مسلمون .
لا توجد أية مؤشرات على أن هناك مستقبلاً عربياً أفضل، فمعظم الجروح العربية نازفة و ملتهبة و تستعصي على الشفاء، و أي مستقبل لمجتمعات لم تعد تعتبر نفسها مجتمعات وطنية بل مكونات اجتماعية، تنقسم على أساس الدين أو المذهب أو الطائفة أو العرق .
إسرائيل ليست مسؤولة عما يفعله العرب بأنفسهم و من حقها أن تشعر بالراحة و الأمان طالما أن العرب تكفلوا بتدمير بلدانهم …
وهذا هو رابط المقال👇👇👇👇

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلا.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في حيازة والاتجار في المخدرات

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة سلا بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة ...