الثلاثاء 17 يناير 2017 - 07:47إتصل بنا |
قصة التلميدة مليكة سرساري - الحلقة الثانية بقلمها دائما -
قصة التلميدة مليكة سرساري  - الحلقة الثانية بقلمها دائما -

السلام عليكم ، اخواني اخواتي سوف اسرد لكم كل يوم نوستالجيا حياتي نزولا عند طلب بعض الاصدقاء واعدروني اني لست كاتبة ولا اجيد فن الكتابة ولكن ما يخرج من القلب يصل الى القلب.

وهذه مرحلة اخرى من نوستالجيا حياتي ، في مكناس مستشفى مولي اسماعيل يدخل حياتي اسثاد اللغة العربية المشهور "اخضر غزال" رجل انه هناك محسن سوف يتكلف بمصاريف العمليات التجميل في اكبر مصحة في الدار البيضاء فرحت انا وامي الغالية المناضلة رقم واحد الام التي لا تقدم استقالتها مهما كانت الظروف فهي التي تركت بيت الزوجية واخوتي لتمد يد العون لي وهناك مئسات اخرى .المهم جمعنا امتعتنا عبر سيارة اسعاف متوجهين الى العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء قصد العلاج في مصحة خاصة وهناك الصدمة اد سيارة اسعاف تدخل من باب المستشفى ابن رشد وقلت امي هدي مستشفى مشي مصحة وحزنت وحينما جاء استاد اخضر غزال تجادلنا ..واخبرته ليس هدا ما وعدتني به ومن هناك اخدت زيارته لي تتباعد حتى كدت لااراه بالشهور. الحمد لله على ماشاء وقدر وهنا سوف اتعرف على استادي البرفسور بوكيند حسن رئيس قسم 34 مستشفى ابن رشد .كان ولا يزال خير سند لي ولد الناس ولد البلاد الله اكتر من امثاله قرر ان يجري لي اول عملية على الوجه باطاقم طبي من خيرة اطباء بلادنا الغالية فتحية لهم جمبعا الدكتورة بهيشار الدكتور بوشة الدكتور شافقي +++ الله اكتر خيرهم على رؤسهم استادي بوكيند حسن عملية التي تعدت 10 ساعات دخلت خلالها العناية المركزة وكدت اهلك ولكن لاينقطع اجل بني ادم حتى يستوفي اجله .العملية كانت الحمد لله ناجحة وتبرز الكفاءة المغربية وتوالت العمليات التي تتطلب مصاريف وصبرا طويلا واهل اختصاص ادرى فالواقع شيء والخيال شيء. واختفى عني استاد اللغة العربية المشهور اخضر غزالة حتى احيانا لانجد انا وامي ثمن رغيف وهنا اخد استادي بوكيند حسن المبادرة ليوفر لي ادوية تارة من المحسنين وتارة ....والحمد لله.

يتبع

 

التعليقات
ربيعة
23/05/2014
أتمنى لك الشفاء العاجل يا أحتي العزيزة
0
الدكتور امين
10/01/2014
لقد زرتك في المستشفى مع البروفسور بوكيند ووجدتك تتحلين بشجاعة وصبر كبيرين ما زلت احكيهما لكل المرضى الذين يزورونني في العيادة باكادير
0
سميرة كرواني
10/01/2014
اتمنى لك اختي الفاء العاجل واعتبر هذه الخطوة بكتابة مذكراتك شجاعة منك تستحق كل التنويه وبالمناسبة فقد تخفف عنك الامك
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات