السبت 27 ماي 2017 - 12:37إتصل بنا |
Aucun texte alternatif disponible.
قهوة صباح الأربعاء 04 يناير 2017 خطير ما يتعرض له الملك العام بالجديدة في الآونة الأخيرة
قهوة صباح الأربعاء 04 يناير 2017 خطير ما يتعرض له الملك العام بالجديدة في الآونة الأخيرة

بقلم عبد السلام حكار

موضوع قهوة صباح يومه الأربعاء 04 يناير 2017 يتعلق باحتلال الملك العام بجميع مقاطعات الجديدة .

لقد كان أصحاب المحلات التجارية و المقاهي، في السابق يقدمون على احتلال الملك العام بالتدريج مع العمل على أن يكون هذا الاحتلال قابلا للإزالة بسرعة في حال شنت أية حملة لتحرير الملك العام لتنطلق لعبة القط و الفأر بين السلطة و أصحاب هذه المحلات، لكن اليوم أصبح الأمر مختلفا تماما بحيث أصبح أصحاب المحلات التجارية و كذا المقاهي يحتلون الملك العام منذ البناء بحيث يقومون بإضافة جزء للبناء المخصص للنشاط التجاري فوق الملك العام و كأنه في ملكيتهم.

فأصحاب بعض إن لم نقل كل المقاهي التي بنيت مؤخرا و فتحت أبوابها في وجه الزبناء قاموا جميعهم بإضافة جزء كبير لأصل البناية فوق الرصيف و هذه الإضافة أصبحت ببناء جدران و سقف . و نفس الأمر بالنسبة لأصحاب محلات تجارية كانت في الأصل على مساحة مترين أو أربعة لتصبح بقدرة قادر 10 أو 20 مترا مربعا .

لكل هذا أصبحت السلطة و قسم التعمير بجماعة الجديدة مطالبان بالتدخل العاجل لتطبيق القانون (مدونة التعمير) في حق "كل" هؤلاء المخالفين بعيدا عن المحسوبية و الزبونية و التدخلات عبر الهاتف فالحق يجب أن يعلو و ألا يعلى عليه و القانون يجب أن يكون فوق الجميع و ليس فقط الفقراء.

قد يتساءل البعض عن السر وراء انعدام الصرامة لدى رجال السلطة في تطبيق هذا القانون، و هنا ستختلف بطبيعة الحال الإجابات بحيث هناك من سيقول بأن السلطة و أمام عجزها في تحرير الملك العام من "الفراشة" الذين لم تتمكن من إيجاد الحلول اللازمة لمشكلتهم فهي في المقابل تغض الطرف على تجاوزات أصحاب المحلات التجارية بحكم أنها متضررة من هؤلاء "الفراشة" ، هناك أيضا من سيقول بأن السبب هو "الرشوة" التي قتلت الضمير و الإحساس بالمسؤولية لدى رجال السلطة بتدخل من رؤسائهم و بعض موظفي قسم التعمير بالجماعة بتدخل بعض المنتخبين إن لم يكن المخالف منتخب.

قد يعول البعض على الباشا الجديد في تحرير الملك العام لكن الحقيقة أنه لن يتمكن من القيام بأي شيء اللهم حملات خجولة بين الفينة و الأخرى كما سيحصل غدا حيث قرر باشا الجديدة شن حملة يوم غد الخميس 05 يناير 2017 على "الفراشة" بسوق علال القاسمي و محيطه و هو القرار الذي بلغ إلى علم جميع الساكنة بمن فيهم الفراشة أنفسهم أي أن الخبر تسرب من داخل مؤسسات السلطة...

ستبقى حليمة على عادتها القديمة حتى إشعار آخر.

التعليقات
جمال الأسفري
06/01/2017
احتلال الملك العمومي بمدينتي ، في تزايد مهول ومستمر، أمام أنظار السلطة التي تكتفي بالاشارة من بعيد. سوق بير ابراهيم بالجديدة ، يعيش على ايقاع الفوضى والارتجالية ، والبناء العشوائي المستمر ، أمام صمت المسؤولين عنه والنوم في العسل.
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات