ما أصلحه العمل الجمعوي تفسده النوايا السياسية

بقلم جمال وفدي …
منذ سنوات أقدمت إحدى الجمعيات التنموية بسيدي احميدة بتراب جماعة سيدي علي بنحمدوش إقليم الجديدة على العناية بمقبرة الدوار و ترميم سورها و تركيب باب لها، و اليوم قامت جمعية أخرى تهتم بمجال النقل المدرسي و الخدمات الإجتماعية بتجديد بوابة المقبرة و جعلها في حلة جديدة، الأمر الذي لم يرق رئيس الجمعية الأولى الذي و بإيعاز من جهات سياسية تقدم بشكاية لدى السلطة المحلية و مندوبية الأوقاف و الشؤون الإسلامية بالجديدة من أجل إيقاف الأشغال و إعادة الوضع إلى ما كان عليه.
لكن و ما أن تناهى لمسامع ساكنة سيدي احميدة ما يحري و يدور حتى هبت للقيام بوقفة إحتجاجية تلقائية أمام بوابة المقبرة المذكورة مشجعة لهذه الإصلاحات الجديدة مدافعة عنها و مباركة لها و مؤكدة أن المقبرة ليست ملكا لأحد و أن الإصلاح لا يعدو أن يكون حكرا على أحد، بل دعت كل ذوي النوايا الحسنة إلى الإنخراط في عملية الإصلاحات هاته و مد يد العون و المساعدة بعيدا عن الخلافات السياسية لتكون بذلك كلمة الساكنة هي الحكم و الفيصل في النازلة، حيث دعت إلى توحيد الجهود في إطار العمل الجمعوي و الجماعي التطوعي بعيدا عن أية مزايدات أو خلفيات سياسية براغماتية من شأنها أن تفسد كل بادرة حسنة و تقتل كل مبادرة إصلاحية…

 

عن eljadidanews

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السكرتارية المحلية للدفاع عن حق الساكنة الوادزمية في التنمية وإقرار الديمقراطية

بـــيــــــان اجتمعت التنسيقية المحلية للدفاع عن حق الساكنة الوادزمية في التنمية وإقرار الديمقراطية يوم 5 ...