السبت 29 أبريل 2017 - 00:35إتصل بنا |
Aucun texte alternatif disponible.
ما خفي كان أعظم : اسفي ... قافلة الأوسيبي وقطار الكوب ؟؟؟
ما خفي كان أعظم : اسفي ... قافلة الأوسيبي وقطار الكوب ؟؟؟


ما نصيب أسفي وساكنتها من قافلة الاوسيبي وقطار الكوب 22 ؟؟؟؟؟ 
اليوم . الخميس 03 نونبر 2016 نحو البخاتي ومن عاصمة عبدة انطلقت قافلة الاوسيبي للأسمدة , هدفها تشجيع الفلاحة بالاقليم وغدا قطار المناخ يحط الرحال بعاصمة عبدة قبل أن يرسو بمحطته الاخيرة بمراكش معقل الكوب 22, والذي سيدشن انطلاقته يوم 07 نونبر الجاري الى غاية 18 منه .حركية بالاقليم والجهة نثمنها لكن علينا أن نقيس هامش الربح والخسارة التي ستستفيد منها عاصمة المحيط في عز تظاهرتين أحداها محلية وأخرى كونية , وما القيمة المضافة التي ستحسب لنا أو علينا , هاهي مراكش الحمراء قد اخضرت وازدادت زينة ونغبطها أيما غبطة وقد لبست أحلى فساتينها ؟ بمشاريع بيئية نوعية ...فهل لنا من بني جلدتنا من الاسفيين من سيقطف ولو ثمرة واحدة من ميزانية 100 مليار التي سيتم تخصيصها للبرامج والمشاريع البيئية التي ستحظى بها المملكة قبل انعقاد قمة الاطراف مرة أخرى بدولة آسيوية , بعدما صارت مسلمة لنا من المدينة الولود الى المغبونة العاقر التي ألجمت أفواه أبنائها , ونحن على يقين تام بأن مدينة أسفي محتاجة أكثرمن غيرها الى مشاريع تعيد الحياة للنسل والزرع والحرث , بعدما حصدت مراكش الحمراء عاصمة الجهة منذ التقسيم الاداري الجديد ميزانية الاسد من خلال التحضير والتزيين والمشاريع البيئية والبنيوية لاحتضان العرس العالمي , تخوفنا هذا لايترجمها سوى كوننا ضقنا درعا ببرلمانيين ظلوا جاثمين على رقابنا لعقود من الزمن أغتنوا وحصدوا الثروة وظل الاقليم مهمشا تحتله الأشباح وينشط به قطاع الطرق ولصوص المال العام , بعدما عشنا على حلم تهريب مشاريع بالملايير والتصريح ليس سوى من رئيس حكومة هذه المرة وليس من أحد سواه ... 
أما التظاهرة المحلية هذه المرة فهي قافلة أثتثها حافلة معلومة نريدها أن تكون قطارا حقيقيا للتنمية المحلية ونباركها شريطة أن تخدم الساكنة وأن تكون ساكنة أسفي وفلاحوها الصغار أول قاطفي ثمار أسمدة المكتب الشريف من خلال تشجيع الفلاحين الصغار على الاستعمال الامثل لهذه الاسمدة وبأثمنة تفضيلية ومتاحة , وليس بجماعة بعينها بل نريدها أن تجوب كامل تراب الاقليم ...وليس فقط موطن أراضيه الخصبة والتي يصنف فلاحوها في أعلى رقم معاملات في دفتر وسجل ما ... 
شخصيا نؤمن بكون هذه المؤسسة تشكل منعشا حقيقيا للاقتصاد الوطني وداعم رئيسي لمشاريعنا الوطنية , لكن بالمقابل هذه المؤسسة لم تحقق شيئا يذكر بالاقليم , لأن مسؤولوهابالاقليم لازالوا يمارسون سياسة غرس رؤوسهم في الرمال , والطامة الكبرى غياب تواصل فعلي مع الجسم الصحفي والاعلامي الفاعل وباقي الفعاليات الحية , والدليل بالواضح لهو ربما هذا التواصل الذي أجزم شخصيا بأنه يتم مع الأشباح من أجل التهليل لمشاريع وقوافل , ومبادرات سنوية لاتكاد تعادل اصابع اليد الواحدة تتراوح بين لواء أزرق وموسم بيئي بشواطئ مصفرة ويضرب التلوث أطنابه بين أمواجها , وبين ربيع أسفي باهت , تشهد عليه مساحات خضراء وساحات عامة معدومة ومنعدمة لا تعرف الخضرة اليها طريقا ؟ مع من تتواصلون ؟ ؟؟؟ للتذكير نحن لسنا ثعالين نزحف على بطوننا للتزلف كل مرة لشركات تواصل تطل علينا من العاصمة الاقتصادية بمنطق نشر الاشهارات ...ولانحضر تظاهرات نسمع عليها من هنا أوهناك ...ان كتاباتنا ليست من باب التحامل أو الاستهداف بقدر ماهو حرقة ولوعة على تضييع فرص للحوار الهادف والبناء على ماينقص مدينة أسفي من مشاريع تنموية تنهض بالبشر والحجر , نريد فتحا قنوات للحوار لحاجيات ساكنة قابلة للتحقق , نريد التساؤل حول مصير وعاء عقاري سبق تخصيصه لبناء مستشفى متعدد التخصصات , ونريد تنمية حقيقة بالاقليم , نريدأن تتحمل هذه المؤسسة مسؤوليتها الاخلاقية والتاريخية اتجاه الساكنة وأن تضلع بأدوارها الاجتماعية والاقتصادية , لانريد أحسانا ولانريد أضحيات للعيد وقفات مليئة بالزيت والسكر على فقراء الاقليم ومهمشيه نريد مشاريع ضامنة لكرامة الانسان الآسفي تقيه مشاهد الاصطفاف في طوابير مهينة لانسانيته ... 

عن موقع آسفي الآن 

http://safinow.com/?op=suite&art=6056
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات