متى تلتفت مديرية التجهيز وعمالة الجديدة المجلس الإقليمي إلى رفع الحصار المضروب على جماعة الشعيبات؟؟؟

إذا كانت الجماعات القروية محدودة من حيث الميزانية و المداخيل فمن الواجب في المقابل على المجالس الإقليمية و الجهوية تقديم الدعم لها حتى تتمكن من التغلب على هذا الخصاص الذي تكون له آثار سلبية على حياة ساكنة هاته الجماعات .

و كنموذج لهذا الإقصاء نجد جماعة الشعيبات التي لم يشفع لها عدد المشاريع الفلاحية و السياحية المتواجدة على ترابها حتى تنعم بأبسط شروط العيش الكريم و من بين المشاهد التي تحز في نفس كل القاطنين بدواوير هذه الجماعات نجد حالة الطرق الثانوية التي لم تعد تصلح للإستعمال بقدر ما أصبحت صالحة للحرث مع اقتلاع الإسفلت مما بات يعيق تحركات السيارات و حافلات النقل العمومي و سيارات الأجرة و حتى سيارات الإسعاف و نذكر هنا الطريق الرابطة بين الطريق بين المصور راسو و اولاد فرج و مهيولة و التي باتت نقطة سوداء أمام الجميع من تعاونيات الحليب و التعاونيات الفلاحية و منتجع “طازوطة” السياحي و غيرها من المشاريع .

و هنا نتساءل عن دور مديرية التجهيز بإقليم الجديدة و كذا المجلس الإقليمي و مجلس الجهة و كذا عمالة الجديدة التي توجه ساكنة هاته الجماعة، عبر الجديدة نيوز، رسالة مباشرة إلى عامل الإقليم يطالبونه من خلالها بالتدخل العاجل لفك العزلة عنهم قبل خروجهم للإحتجاج . و بهذا الخصوص تعقد اجتماعات للساكنة بشأن الكيفية التي سيتم بها هذا الإحتجاج ، فهناك من يقول بضرورة تنظيم وقفة إحتجاجية أمام مقر العمالة و هناك من يفضل تنظيم مسيرة مشيا على الأقدام من الجماعة إلى العمالة …. 

في انتظار ما إذا كان عامل الإقليم سيتدخل انطلاقا من موقعه الرامي إلى اعتبار ساكنة إقليم الجديدة جميعهم سواسية، لكم مني أطيب التهاني بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من أفتى للحكم لمسلك بتقرير الضرب و الجرح؟

 من افتى للحكم عبد العزيز المسلك  تقديم تقرير عبارة عن شكوى في شان تعرضه الى ...