الاثنين 24 أبريل 2017 - 08:24إتصل بنا |
Aucun texte alternatif disponible.
مجموعة مسلحة من حركة الشباب الاسلامية الصومالية تقتل 147 طالبا وتحتجز آخرين بجامعة غاريسا بكينيا
مجموعة مسلحة من حركة الشباب الاسلامية الصومالية تقتل 147 طالبا وتحتجز آخرين بجامعة غاريسا بكينيا

باسم الدين أقدمت مجموعة مسلحة من حركة الشباب الاسلامية الصومالية على ارتكاب مجزرة داخل جامعة غاريسا بكينيا وهذه وقائع ما حصل.

غاريسا (كينيا)- قتل 147 شخصا على الاقل وفقا لمصدر امني في هجوم شنته فجر امس مجموعة مسلحة من حركة الشباب الاسلامية الصومالية التي تحتجز عددا غير محدد من الطلاب رهائن قالت انهم من غير المسلمين في جامعة غاريسا شمال شرق كينيا.
وقال متحدث باسم الشباب ان المهاجمين افرجوا عن المسلمين واحتجزوا غير المسلمين رهائن.
وتحدث وزير الخارجية الكيني جوزف نكاسيري عن مقتل 15 شخصا موضحا ان احد المهاجمين اوقف. واشار الصليب الاحمر الكيني الى سقوط 65 جريحا اصيب معظمهم بالرصاص.
وكان المعتدون الذين لم يعرف عددهم شنوا الهجوم على الحرم الجامعي قرابة الساعة 5,30 (2,30 تغ). وفتحوا النار على حارسين عند مدخل الجامعة ثم اطلقوا النار عشوائيا قبل الدخول الى المبنى السكني الجامعي الذي يقيم فيه مئات الطلاب. وسمع دوي انفجار ايضا.
وقال متحدث باسم المجموعة الاسلامية شيخ علي محمد راج في اتصال هاتفي ان "كينيا في حالة حرب مع الصومال. رجالنا لا يزالون في الداخل ومهمتهم هي قتل كل الذين هم ضد الشباب". واضاف "عندما وصل رجالنا افرجوا عن المسلمين وما زلنا نعتقل الاخرين رهائن".
وتقع غاريسا على بعد 150 كلم من الحدود مع الصومال حيث تقاتل قوة كينية الشباب منذ تشرين الاول(اكتوبر) 2011.
واشار الصليب الاحمر الى أن "عددا غير محدد من الطلاب رهائن" في الحرم الجامعي. واضاف المصدر نفسه انه "افرج عن خمسين طالبا" من دون تحديد ظروف ذلك في حين كانت قوات الامن تسعى الى اخراج المهاجمين من المبنى بعد ثماني ساعات على بدء الهجوم.
ولم يعرف على الفور عدد الطلاب او الاساتذة المحتجزين. وقال وزير الداخلية دون تفاصيل ان 280 من اصل 815 طالبا مسجلين وافراد الطاقم التعليمي الستين "تبين انهم موجودون" خارج الجامعة، مشيرا الى ان السلطات تحاول معرفة اماكن وجود الآخرين.
وذكر الصليب الاحمر ان خمسة من الجرحى "في حالة حرجة" ونقلوا جوا الى نيروبي على بعد حوالى 350 كلم ودعا الى التبرع بالدم.
وقال قائد الشرطة الكينية جوزف بوانيه في بيان "اقتحم المهاجمون جامعة غاريسا باطلاق النار على الحراس عند مدخل المبنى عند قرابة الساعة 5,30" ثم "فتحوا النار عشوئيا داخل الحرم الجامعي" قبل الدخول الى مبنى سكن الطلاب.
وقال الصليب الاحمر ان المبنى الذي استولى عليه المهاجمون هو سكن الطلاب.
وقال جافيت موالا وهو طالب نجح في الفرار من حرم الجامعة "كنا نائمين عندما سمعنا دوي انفجار قوي تلاه اطلاق نار وبدأ الجميع يهربون". واضاف "لكن كثيرين لم يتمكنوا من مغادرة المبنى الذي كان المهاجمون يتقدمون باتجاهه وهم يطلقون النار".
وذكر طلاب ان شائعات عن هجوم قريب على الجامعة سرت خلال الاسبوع. وقال احدهم نيكولا موتوكو "لم يأخذ احد ذلك على محمل الجد"، بينما قالت طالبة تدعى كاترين انها "اعتقدت انها كذبة الاول من نيسان(ابريل)".
واكدت وزارة الداخلية الكينية على تويتر انه "تم اخلاء ثلاثة ارباع المبنى" دون مزيد من التفاصيل. واضاف "تحصن المهاجمون في احد المباني والعمليات مستمرة" لاستعادة السيطرة على الحرم الجامعي. -(ا ف ب)

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات