الثلاثاء 17 يناير 2017 - 07:47إتصل بنا |
مخزني يتعرض للاعتداء بالبروج إقليم سطات من قبل ابن رئيس الجماعة لهذا السبب
مخزني يتعرض للاعتداء بالبروج إقليم سطات من قبل ابن رئيس الجماعة لهذا السبب


لم تسجل قضية الاعتداء على رجل القوات المساعدة (مخزني) إجماعا من طرف منظمي مسيرة افتتاح المهرجان السنوي لفن التبوريدة الذي تنظمه جماعة البروج كل سنة، لأن الفاعل ابن رئيس الجماعة، لكن وعن طواعية استنكر مجموعة كبيرة من المواطنين ما قام به ابن الرئيس من سب وشتم وركل بالأرجل وتلفظ بكلام قبيح في حق جهاز يقام ويقعد له "القوات المساعدة" حيث أعلن أغلب الحاضرين مساندتهم للمخزني الذي تعرض للتعنيف وهو درس أخلاقي قدمه ساكنة البروج لأمثال ابن الرئيس الطغاة...

وانضم مجموعة كبيرة من جمعيات المجتمع المدني لمساندة المخزني الذي يظل قبل كل شئ إنسان ويأمل ساكنة مدينة البروج أن يفكر النافدون قبل محاولة البعض منهم في الاعتداء على السلطات المحلية والساكنة وتلفيق التهم لهم، وهي القضايا التي باتت تطرح أكثر من علامة استفهام ليظل ما قام به ابن الرئيس مرهونا ومقيدا بدرس ساكنة البروج الذين وقفوا في وجه ابن الرئيس، وبالمقابل خلق هذا الاعتداء حالة من اليأس والحزن في صفوف رجال قوات المساعدة بالبروج، كما أن هناك محاولات كثيرة من الرئيس لطي الملف بمساعدة باشا المدينة وجهات سياسية دخلت على الخط للضغط على المخزني لثنيه عن متابعة ابن الرئيس المدلل، كما أبدى حقوقيون ومتتبعو الشأن المحلي لمدينة البروج عن أسفهم بخصوص سلوكات ابن الرئيس الخارجة عن نطاق المعاملة الجديرة بالاحترام لرجال القوات المساعدة وتدارس إمكانية تنظيم وقفة احتجاجية تضامنية مع المخزني أمام مقر جماعة البروج يوم السوق الأسبوعي "أحد البروج"...

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات