الثلاثاء 28 مارس 2017 - 06:19إتصل بنا |
مداومة ' هاي كلاس ' للأطباء الأخصائيين بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة
مداومة ' هاي كلاس ' للأطباء الأخصائيين بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة


هل أحسست يوما بما يحسه مواطن حينما يلجأ لقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة و يضطر للإنتظار لساعات بعد الكشف عليه من طرف طبيب عام إلى أن يشرف الطبيب الأخصائي المداوم بعد الذي يتم الإتصال به عبر هاتفه النقال لخطورة الحالة وربما لا يأتي ؟

هل أحسست يوما بما تحس به امرأة حامل في شهرها التاسع بعدما تحس بألم حاد في بطنها لتتوجه لقسم النساء و التوليد بنفس المستشفى لتجد أمامها عقبات عدة بدء بحراس الأمن الخاص الذين تم انتقاؤهم بعناية فائقة لامتيازهم بافتقاد لغة الحوار والتواصل قبل الوصول عند المولدات "القابلات" اللاتي أقل ما يمكن القول عنهن أنهن ديكتاتورات حيث وتفاديا لإزعاج طبيب أو طبيبة الولادة الأخصائيين في المداومة تقمن بالتظاهر بالكشف عن الحوامل والقول بأن موعد الوضع ما زال بعيدا دون اكتراث للمسافات الطويلة التي تقطعنها من مناطق إقليمي سيدي بنور و الجديدة خاصة و أن مستشفى الزمامرة وكذا سيدي بنور يظلان مجرد بنايات خاصة ب "بيطادين" والحقن وبالأمس الخميس 12 ماي 2016 على سبيل المثال توجهت سيدة للمستشفى بالزمامرة قبل أن تفاجأ بعدم توفر هذه الخدمة لأسباب تقنية لتتوجه نحو المستشفى الإقليمي بسيدي بنور وهنا كانت الدريعة غياب ممرض التخدير خاصة و أن حالتها تتطلب إجراء عملية قيصرية بسبب فوات موعد الوضع .لكن المعاناة لم تتوقف عند هذا الحد فبعد مغادرتها المستشفى توجهت نحو المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة ليلا حيث طردتها المولدة "الديكتاتورة" بدعوى أن موعد وضعها ما زال بعيدا دون عرضها على الطبيبة الأخصائية المداومة التي كانت غائبة بالرغم من أنه كان يفترض أن تكون حاضرة .ظلت المسكينة تإن  وتبكي طيلة يومه الجمعة 13 ماي 2016 إلى أن بلغ إلى علم مدير المستشفى ما وقع ليعطي تعليماته للطبيب المداوم الذي قام بإجراء العملية القيصرية لها بالليل ؟

هل أحسست يوما بما يحسه مواطن تعرض لكسور ويتطلب الأمر الكشف عليه من طرف أخصائي جراحة عظام والذي هو الآخر يكون خارج المستشفى ليتم في جل الحالات وضع الجبس مكان الكسورفي انتظار عرضه على الأخصائي في اليوم الموالي ؟

هل أحسست يوما بما يحسه مريض بالكلي توجه إلى المستشفى بعد أزمة حادة ليجد الطبيب الأخصائي هو الآخر غائبا فيتم حقنه بمسكن للآلام التي قد لا تهدأ ؟

على أي الأمثلة كثيرة و لا تعد و لا تحصى وكلها تؤكد أن بالمستشفى الإقليمي بالجديدة هناك أطباء يؤمنون "مداومة هي كلاس" ببقائهم بمنازلهم وحصولهم على الأجر المقابل للمداومة دون قيامهم بهذه المهمة و هذا يمكن اعتباره هدرا للمال العام و يجب بموجبه تدخل هيئات لحماية المال العام إضافة إلى فرض إدارة المستشفى على الأطباء المداومين البقاء بالمستشفى عوض الذهاب إلى منازلهم تحسبا لقدوم حالات تتطلب تدخلا استعجاليا للطبيب الأخصائي ...

أما ما تقوم به "القابلات" وحسب مصدر عليم فيكون وسيلة ابتزاز ليس إلا حيث أنه بمجرد ما يؤدي المواطن الأتاوة تتغير معاملتهن و تشخيصهن للحالة فساعة قضيتها بالأمس أمام الباب الرئيسي لقسم التوليد جعلتني أكره نفسي لانعدام التواصل بين الممرضات والقابلات و النساء و مرافقيهن ما يجعل جلهن يقضي ليالي و ليالي بالغرفة المخصصة للإنتظار و بالخصوص ليلا حيث يستر الظلام أساليبهن القذرة في ابتزاز المواطنين ما يتطلب مباغثة مدير المستشفى لكل من قسم المستعجلات و قسم النساء و التوليد خاصة و أن مدير المستشفى و منذ توليه مهمة الإدارة يحاول بقصارى جهده تحسين الخدمات .

التعليقات
ليلى
15/05/2016
حسبى الله ونعم الوكيل اننا نعيش فى فوضى فظل عدم المحاسبة والتسيب .
0
ممرضة
14/05/2016
الكاميرات كاينين لكن ممخدمينهمش مخلين غير لي قدام مكتب المدير باش يشوف شكون جاي
0
ليلى
14/05/2016
هدا عار ان تكون هده المشاكل فى مستشفياتنا. نطالب بتثبيت كاميرات فى جميع مرافق المستشفى ومحاسبة كل طبيب او ممرض مهمل لواجبه.
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات