الأحد 19 فبراير 2017 - 15:17إتصل بنا |
مدير ديوان عامل عمالة مقاطعات ابن امسيك بدون انتاجية أو انضباط
مدير ديوان عامل عمالة مقاطعات ابن امسيك بدون انتاجية أو انضباط


يعتبر جل المتتبعين أن مدير ديوان عمالة مقاطعات ابن امسيك، مثالا للموظف الذي لا يمتلك قدراً من الانضباط أو احترام المهام التي يمارسها، مما يؤدي إلى خلل متدرج في دورة العمل وكذلك تعطيل مصالح الناس، إضافةً إلى خلق صورة سلبية لدى المجتمع المدني عن موظفي العمالة والمهمة المنوطة بهم، مما يولد نوعاً من التذمر وعدم الرضا، كل ذلك نتيجة عدم تقدير المسؤولية وعدم الالتزام بمتطلبات الوظيفة، من هنا تتجلى ضرورة متابعة حضور الموظفين وانصرافهم، عبر اعتماد نظام المراقبة المستمرة للعمل و كذا مراقبة أدائهم، مع الحرص على تكوين المسؤولين وحثهم على ربط الإدارة بالأهداف .

 فحضور الموظف إلى عمله وانصرافه في الوقت المحدد يعتبر أحد مؤشرات الانضباط والالتزام، و عدم الصرامة في تطبيق النظام و العقوبات يأتي نتيجة المحسوبية، كما يأتي نتيجة ضعف المسؤول عن الموظفين بالعمالة (الكاتب العام)، وكذلك عدم تفعيل الدور الرقابي، إلى جانب عدم تشديد العقوبة الإدارية في حالة الاستمرار في المخالفات، والمشكلة حينما يغيب أو يتأخر المسؤول أو الموظف السامي، يبقى قدوة سلبية في العمل، وعند زيارتك لديوان السيدة خديجة بنشويخ، تلاحظ ومنذ الوهلة الأولى أن تحايل مدير الديوان يمثل ظاهرة ملحوظة، وهي محل تذمر لمجموعة من المتتبعين و الصحافيين و الفاعلين الجمعويين، لما لذلك من سلبية واضحة على سير العمل .

فمدير الديوان، غير منتج ولا يشعر بالذنب تجاه هذا التقصير، و ممكن اعتبار ما يقوم به من سلوك يخضع لمدى التزامه وأمانته مع واجباته الوظيفية حيث يكون في هذه الحالة الرقيب على سلوكه هو ضميره المهني ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات