مر الكلام

بقلم أبو أيوب

“مر الكلام”  مطلع أغنية هادفة ملتزمة معبرة عن تطلعات شباب بلاد العرب العاربة من خليجها إلى محيطها, تقول في إطلالتها, مر الكلام زي الحسام ….. للشاعر القومي العربي أحمد فؤاد نجم و أداء و تلحين أحد مشايخ الموسيقى العربية الشيخ أمام, رحمة الله عليهما, و هو الشيخ الضرير الذي تتلمذ على يديه ضرير آخر من أعمدة الموسيقى العربية, برز إسمه كنجم من نجوم الفن و الإبداع في عدة روائع من أداء سيدة الطرب العربي الأصيل أم كلثوم , أغنية  شعبية قومية تغنت  و صدحت بها حناجر شباب من  مثقفي  السبعينيات من القرن الماضي, تطرقت لعذابات و تظلمات و آهات الجيل الذهبي و انتظاراته  و ما كانت تتخبط فيه الجماهير العربية دون استثناء , من فقر و تجويع و تسلط طغمة حاكمة مستبدة محتكرة للمقومات ناهية للثروات كما هو الشأن اليوم, استذكرتها لما لها من معاني هادفة و تساؤلات صادقة صدق أهل “الريف ” سكان البوادي و الأرياف, فحفزتني و شجعتني على طرح بعض الأسئلة الموجهة للناهق الرسمي, عفوا الناطق, باسم محكومة “ابو العريف” على إثر تصريحه الأخير لبعض المنابر الإعلامية, فحواه وجود عدة فرص للشغل لفائدة الشباب الراغب و المعطل عن العمل, متسائلا في الوقت نفسه و مندهشا لصور و فيديوهات شباب و شابات في مقتبل العمر مهاجرين مخاطرين بأرواحهم هربا من أجمل بلد في العالم, في مشاهد أعادت للأذهان مآسي السوريين جراء الحرب, مع العلم سيدي الناهق أن البلد مستقر مطمئن آمن, رغم كيد الكائدين و مقل الحاسدين, وهذا زعمكم, لذا اسألكم سيدي :

هل تعلم ان نسبة الفقر فاقت نصف عدد الساكنة و أكثر ؟

هل تعلم أن نسبة الهدر المدرسي و هجرة الكراسي 3/5 مما يزيد عدد الأميين الجهلة ؟

هل تعلم أن زهاء 11 مليون مغربي عاطل  لا يملكون قوت يومهم ؟

هل تعلم ان زهاء 10.000 أسرة مغربية تستحوذ على 99/100 من خيرات الوطن بينما 99,99/100 لا يملكون أدنى مقومات الحياة الكريمة ؟

هل تعلم أننا بثنا الأواخر في سلم التنمية البشرية بتربعنا على الدرجة 126 عالميا ؟

هل تعلم سيدي أننا تذيلنا أواخر الترتيب العالمي من ناحية الدخل الفردي السنوي ؟

هل تعلم أن آخر صيحات الإبتكارات  في ميدان السيارات نوع مرسيدس و بورش و ب م 2 في و ….. أكثرها يجوب شوارع المغرب أي أكثر من البلدان المصنعة لها ؟

هل تعلم أن ما بين 20 و 30 “باطيرا” تغادر الشواطىء المغربية في رحلة نحو المجهول محملة بشباب يافعين ؟

هل تعلم أن شاباتنا المغربيات سارت بذكرهن الركبان في بلاد الهمج العربان ؟

هل تعلم أننا أصبحنا قبلة للشواذ و السياحة الجنسية آخرها فضيحة المغني الإماراتي و 30 فتاة بمراكش ؟

هل تعلم أن الأجانب يدنسون العلم الوطني على مرآى و مسمع الجميع “طاهي مراكش” ؟

هل تعلم أن العفيفات الكريمات يوصفن بالسحر و الشعودة ؟

هل تعلم أن الوطن الذي ضحى من أجله الأجداد بيع و بيعت معه ثرواته من فوسفاط و سمك و ذهب و لجين ؟

هل تعلم أن إدمغته و نوابغه هاجروا نحو كندا و …. ؟

هل تعلم أن عدد المهجرين و مغاربة الدياسبورا فاق ربع ساكنة الوطن التي قدرت ب”40 مليون نسمة” متبوعة بدولة الفليبين ؟

هل تعلم أن أرخص و أبخس موظف “مع احترامي للموظفين” هو الموظف أو المعلم أو …. المغربي” ؟

هل تعلم أن أفقر متقاعد و أتعسهم هو المغربي ؟

هل تعلم أن العهر و الفسق  و الرذيلة تصاهرا مع الطهر و العفاف و الأخلاق النبيلة حتى عدنا لا نميز بين الصالح و الطالح ؟

هل تعلم أن بليونيرات المغرب فاقوا أقرانهم من دول الخليج النفطية ؟

هل تعلم سيدي الناهق أن جل الوزراء و أكابر المسؤولين جنسياتهم أجنبية و بالتالي لمن الولاء ؟

هل تعلم أن اكثريتهم لا يحسنون التكلم بل لا يتكلمون العربية بل بلغة موليير و كأن من بين أسلافهم روبير و جاك و لم لا ريتشارد قلب الأسد  بدل التهامي و عسو و بوش/عيب ؟

أليس هذا عيب و نفور  و اشمئزاز و انتقاص من تاريخ البلد ؟

و هل و هل و هل و…….. تطول اللائحة و يبقى الوضع كما كان عليه من ذي قبل, فقر و تجهيل و أمية , باستثناء أصحاب الدكاكين السياسية و من يلف لفهم نحو الكراسي الوزارية و الإمتيازات السخية و المرتبات الدسمة السخية من مثقني بيع الكلام و السراب و الأحلام, و رغم هذا تتشدقون سيدي بوطنيتكم الزائفة و بكون حسادنا كثر, فعن ماذا يحسدوننا ؟ هل عن فقرنا و عوزنا أم عن جهلنا و أميتنا ام عن هجرتنا الوطن نحو المجهول أم عن سباحتنا عكس التيار بحيث نجازي المفسد الفاسد “مول الكراطة كمثال” و نحاكم من فضح و كشف مكامن الخلل أم عن تكميم أفواه الأقلام الحرة و دفعها نحو الهجرة لتتقلد هناك أسمى المناصب “بن شمسي و الجامعي و سواهم” و لمن كابد و قاوم فالسجن مثواه “المهداوي, بوعشرين” بتهم واهية ؟

بالله عليكم سيدي , هل عن وضعنا الحقوقي سنحسد، أم عن قمعنا لأحرار و حرائر الريف و زاكورة و جرادة و من لم نسمع بهم، أم عن وضعنا الإجتماعي و الإقتصادي، أم عن مديونيتنا و ارتهاننا و خضوعنا لإملاءات صندوق النقد الدولي “نسبة الديون 2/3 الدخل القومي الوطني”، أم عن تشقق و تصدع جبهة داخلية و حياة سياسية مبلقنة ؟ 40 وزيرا و 40 كاتب دولة و 40 حزبا و 40 بليونيرا ل40 مليون نسمة !!! و الله لو كنت لاعب قمار لأشرت على الرقم 40, فلربما يكون فأل خير, و هنا أستذكر رائعة سيدة الطرب العربي “أجنبي إذ سألتك هل صحيح …… حديث الناس …, السؤال موجه لك معالي السيد الوزير  الناطق الرسمي باسم، لم أعد أعرف ماذا , عن مغرب قيل لنا أنه أجمل بلد في العالم , و أن حساده كثر  و أن سكانه يعيشون في جنة و بحبوحة  و نعيم,لكنهم سحروا و غرر بهم و أغواهم  إبليس اللعين ثم راودهم عن أنفسهم فزين لهم الهجرة إلى بلاد الكفار أو الإنفصال و الفصام, بعد أن مناهم بعذب الكلام و بإشراقة الغد الجميل, فإذا بي أكتشف أن قائلها إما أحول أبكم أو معتوه  أصم إن لم أقل  مسحور  مجنون كمجنون ليلى الذي أعماه الغرام و المدام أو عاشق مغرم متيم  بحكاية إيليس في بلاد العجائب, فما أعجبك و أغربك من وطن, وطن المتناقضات و المؤقت  الذي يدوم, تميزه في استثنائه و استثناؤه امتياز, ماضيه أحسن من حاضره و حاضره أجود من مستقبله, كما فاهت و نطقت به الشوافة إبنة العرافة زوجة نوستراداموس, ترقبوا الأسوء و الأحلك ,هكذا قالت, فرب ضارة نافعة .

عن eljadidanews

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس المجلس الجماعي لأزمور يرخص باستغلال ملعب الحاج مروان في خرق سافر للقانون

عرف ملعب الحاج مروان مدينة أزمور لكرة القدم إصلاحات أشرفت على أشغالها إحدى الشركات بناء ...