مشاكل تعوق تقنية الفيديو في الدوري المصري

يبدو أن تطبيق تقنية الفيديو في الدوري المصري، لن تتم بسهولة في ظل وجود معوقات عديدة تمنع خروجها بشكل جيد بعدما أعلن اتحاد الكرة المصري استعداده لتطبيق “VAR” والاستعانة بالحكام الأجانب في إدارة مباريات الدوري الممتاز في الفترة المقبلة.

وكشف محمد نصر أحد أشهر مخرجي التليفزيون في مصر والذي يخرج العديد من المباريات صعوبة تطبيق التقنية الجديدة لأسباب عديدة منها الحاجة إلى 15 كاميرا للتصوير من كل الزوايا ليستفيد الحكم من ذلك، كما أنه أكد على أن بعض الملاعب في مصر لا تصلح لتواجد هذا العدد من الكاميرات من أجل الكابلات المخصصة لها أو تواجد أماكن تصلح لالتقاط اللقطات، موضحا أن هناك أربعة ملاعب فقط تصلح لذلك وهي “القاهرة وبرج العرب والدفاع الجوي والمكس”.

ويعود نصر بالذاكرة إلى آخر مباراة في الدوري المصري بين فريقي حرس الحدود والأهلي في ملعب المكس، وتمكن وقتها من استخدام 10 كاميرات فقط.

وأشار مخرج المباريات المصري إلى أن الحكم يتحرك إلى خارج الملعب من أجل مشاهدة اللقطة باستخدام تقنية الفيديو في الشاشة الخاصة به والتي يتحكم فيها بشكل كامل لكنه لن يجد نفسه وحده كما حدث في لقطات كأس العالم 2018 بروسيا، لافتا إلى أن الجهاز الفني واللاعبين سيطلبون مشاهدة اللقطة معه، ويخشى نصر من وقوع المشاكل بسبب عدم القدرة على تنظيم الأمر كما يجب أن يكون، خاصة أن أي رئيس نادي يمكن أن يقرر الوصول إلى غرفة حكم الفيديو وتحدث أزمة مع المتواجدين بسبب الاعتراض على القرارت وطريقة الحكم على الحلات التحكيمية.

ونصح بأنه يجب أن يكون كل الحكام أجانب كي لا تتم مضايقتهم في تحديد الحالات، خاصة عندما يحاول مشاهدة اللقطة بمفرده، بجانب أن يكون أعضاء لجنة الحكام أنفسهم من الأجانب حتى لا يعترض الجميع على قراراتهم، وفي ظل عدم قدرة جميع الأندية على تحمل مستحقات الحكام الأجانب من أجل إدارة مباريات فرقهم لن يتم تطبيق تقنية الفيديو بشكل احترافي وربما تتسبب في زيادة الأزمات عما كان مع الحكام المصريين.

عن عبد السلام حكار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان يصدر بيانا بخصوص وفاة طفلة بمستشفى وزان

بيان ” توصل المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان بشكاية من المواطن ...