مكتب الخليع يعلن عن زيادة في أسعار القطارات

أعلن مكتب الخليع  رسميا عن رفع أسعار القطارات. وتأتي هذه الزيادة في محورين أساسيين، وبناء على تصريح للمكتب  فإنه  “سيتم تحديد سعر تذكرة الدرجة الثانية بين الدار البيضاء – الرباط والذي كان يتراوح ما بين 37 و53 درهما في 40 درهما، وكذلك سعر تذكرة الدرجة الثانية بين الرباط – القنيطرة والذي كان يتراوح ما بين 16 و22 درهما في 18 درهما، أيا كان تاريخ اقتناء التذكرة”.
وسجل المكتب الوطني، في بلاغ له اليوم الأحد تتوفر الجديدة نيوز على نسخة منه،  أن نفس مبدأ التوحيد التعريفي سيطبق بالنسبة للشرائح الأخرى من المسافرين، على متن قطارات “الأطلس” والقطارات المكوكية السريعة حيث يستفيد حاملو بطاقات التخفيض “الشباب” و”العمر الذهبي” والمجموعات من تخفيض 15 في المائة على متن قطارات “الأطلس” والقطارات المكوكية السريعة، كما يستفيد الأطفال من تخفيض 30 في المائة مع سقف بقيمة 50 درهما بالدرجة الثانية و80 درهما بالدرجة الأولى. ونفس المبدأ سيطبق على رحلات أعضاء المؤسسات التي وقعت اتفاقيات شراكة مع المكتب الوطني للسكك الحديدية مما يتيح لهم الاستفادة من التخفيض على جميع القطارات.
وبالمقابل، قال مكتب السكك الحديدية،  إنه يقترح بالنسبة للزبناء الذين يتنقلون يوميا بين مقر عملهم وسكناهم، مجموعة من صيغ الانخراط “نافيط” تتناسب مع كافة متطلباتهم وصالحة لمدة شهر، 3 أشهر، 6 أشهر أو سنة، مشيرا إلى أن هذه الصيغ، التي لم يتغير ثمنها، تخول لهم اقتصادا ملحوظا في مصاريف التنقل يصل إلى 60 في المائة.
وأكد بلاغ المكتب أنه سيتم توفير مرونة إضافية في هذا الصنف من المنتوج من خلال الصيغة الجديدة “بطاقة الانخراط الأسبوعي” التي تمكن من اقتصاد أكثر من 35 في المائة من مصروف التنقلات الأسبوعية وكذا الاستفادة من جميع مزايا بطاقة الانخراط “نافيط”، مؤكدا أنه يستمر في تسهيل الحياة اليومية للمسافرين عبر التخفيض الواضح في مدة السفر بين الدار البيضاء والرباط إلى 55 دقيقة فقط، بالإضافة إلى تحكم أفضل في نسبة الانتظام بلغت 91 في المائة. 
وأضاف  البلاغ أنه على غرار المنخرطين “نافيط” على محور الدار البيضاء – الرباط – القنيطرة الذين لديهم خيار السفر وبنفس الثمن على متن قطارات “الأطلس” أو القطارات المكوكية السريعة، سيعمم المكتب هاته الميزة لتشمل كافة المسافرين على نفس المحور والذين سيستفيدون بدورهم من نفس التعرفة المرنة سواء اختاروا التنقل على متن القطارات المكوكية السريعة أو قطارات الأطلس حتى وإن لم يشتروا تذاكرهم مسبقا.
ولفت المصدر إلى أن الطلبة الذين يتنقلون بصفة منتظمة بين مكان إقامتهم والمؤسسة التي يتابعون بها دراستهم، سيستفيدون بفضل بطاقة الانخراط ” نافيط الطالب” من اقتصاد في مصاريف التنقل يصل إلى 70 في المائة، بينما يمكن للطلبة الذين يسافرون من حين لآخر أن يسافروا بخصم 30 في المائة بفضل بطاقة “الطالب”، مضيفا أنه أصبح متاحا للطلاب الذين يحملون بطاقات الانخراط “نافيط الطالب” أو بطاقة تخفيض “الطالب” ركوب القطارات المكوكية السريعة مع الاستفادة من الخصومات التي كانت سابقا مقدمة فقط على متن قطارات الخط.
وأضاف المكتب الوطني للسكك الحديدية أنه وضع المزيد من الخدمات لتبسيط رحلة المسافر من خلال الإصدار الجديد لتطبيق “oncf trafic” وخدمة الإشعار الآني، حيت يمكن للمسافر تلقي رسالة مباشرة لإعلامه بحالة سير القطارات، وكذلك إطلاق الخدمة الجديدة (“oncf taxi” التي تتيح للزبون طلب سيارة الأجرة بنقرة واحدة لضمان تكميل رحلته عند وصول المحطة إلى وجهته النهائية.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غرينبلات و”صفقة القرن” للكاتب الفلسطيني “منير شفيق”

    المقابلة التي جرت بين جودي وودورف وجيسون غرينبلات، ونشرت على المواقع في 17 ...