الأحد 19 فبراير 2017 - 12:54إتصل بنا |
مواطن أزموري يشتكي مما تعرض له على يد المسؤولين عن التجزئة السكنية أبواب أزمور
مواطن أزموري يشتكي مما تعرض له على يد المسؤولين عن التجزئة السكنية أبواب أزمور

توصلت الجديدة نيوز بمراسلة من السيد أحمد بوغربي بشكاية مفتوحة بسبب تعرضه للنصب من طرف أصحاب مشروع "أبواب آزمور" كما صرب بذلك في شكايته التي ننقلها لكم بكل أمانة وهذا نصها :

"لازال للأسف في المغرب من يشرع القوانين على مقاسه، ويفرض على الآخرين الامتثال لها، ولعل خير مثال على ذلك المسؤولون عن المركب السكني أبواب آزمور، فبعد أن دفعت مبلغ تسبيق قدره خمسن ألف درهم لغرض إقتناء شقة بنفس المركب، لكن وبعد طول إنتظار حل موعد التسليم لأفاجئ بأن الشقة المسلمة لا تشبه النموذج إلا في التصميم مما إضطرني للتراجع عن إتمام عقد البيع، وطالبت باسترداد مالي، لكن ولحد كتابة هذه السطور وقد مر ما يفوق السنة على دفع طلب استرداد مبلغ التسبيق دون جدوى، وفي كل مرة يقابلني الموظف المسؤول عن مكتب البيع بالتماطل والتناقض والتسويف، حتى أنه في آخر لقاءاتي به صرح لي بكل وقاحة مقسما أنني لن أسترد مالي ولو انطبقت السماء مع الأرض،ولما أعلنت عن نيتي اللجوء الى القضاء رد علي ساخرا: ″نحن هم القضاء″.
وقد سبب لي هذا التماطل والتعنت ضررا ومعاناة مادية ومعنوية فالمبلغ الذي دفعته كتسبيق هو قرض استهلاك يكلفني 1400درهم شهريا لذلك أطلب من كل مسؤول غيور على الحق ان يتدخل لينصفني فقد استنفذت جميع المحاولات مع هذا المكلف المتعنت الذي لا يلطخ صورة من أوكلوه فقط بل انه يشوه صورة الوطن عند ابناء الوطن عندما تكون معاناتهم بسبب العقلية الاستعمارية التي لا زال هذا الشخص يتشرنق بها، واني عازم على خوض اعتصام مفتوح مصحوبا باضراب عن الطعام برفقة عائلتي واني أحمل الشركة المسؤولة كامل النتائج المتربة فانا لا اطالب سوى باسترجاع قوت ابنائي" (نهاية الشكاية) 

وإيمانا منا بالرأي والرأي الآخر فقد انتقلنا لعين المكان وقابلنا المسؤول الذي أكد لنا بالحرف أنه إذا كان هناك من هو مطالب بإرجاع مبلغ التسبيق لصاحبه فهذا الشخص هو "الباطرون" دون أن يدخل معنا في تفاصيل أكثر.

التعليقات
جمال
14/11/2015
هدا الشخص السي عباس الرفيق راه وقع عقد كونه تسلم المبلغ مقابل استرجاع وتيقة عدم امتلاكه السكن ولكون الشخص غير مستقر في كلامه وانه لايسمع والجديربالدكر فان الاسترجاع القانوني هو خصم 10% من مبلغ الشقة
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات