الخميس 30 مارس 2017 - 06:42إتصل بنا |
هكذا وضع مواطن حدا لحياته حرقا بالرباط احتجاجا على عدم إنصافه
هكذا وضع مواطن حدا لحياته حرقا بالرباط احتجاجا على عدم إنصافه


مباشرة بعد صلاة الجمعة توجه أحد المواطنين إلى مركز الشرطة قبالة السوق المركزي بالرباط قبل أن يصب كمية من البنزين على جسده و يضرم فيه النار . و حسب شهود عيان فقد صرخ الضحية قبل إقدامه على الانتحار "ما عطيتونيش حقي أنا غنحرق راسي" .

و بينما كان رجال الأمن يطلبون النجدة و النيران تلتهم جسد الضحية كان مجموعة من التجار و أصحاب العربات يحاولون إخماد النيران .

و بعد تمكن هؤلاء من إخماد النيران تم نقل الضحية في حالة حرجة إلى مستشفى ابن سينا من أجل تلقي الاسعافات الضرورية قبل أن يفارق الحياة متأثرا بالحروق التي أصابت جزء مهما من جسده .

هذا و قد حل بعين المكان عناصر من الشرطة القضائية لجمع ما يتعلق بالحادث من معلومات تفيد في التحقيق الذي تم فتحه بناء على تعليمات النيابة العامة .

و قد أكد شقيق الضحية بأن هذا الأخير سبق و تقدم بشكاية من أجل تعرضه للسرقة قبل أربعة أشهر، لكنه صادف مرتكبي هذه السرقة قبل أن يتعارك معهم ليتم إيقافهم بعدها من قبل مصالح الأمن التي احتفظت به رهن تدابير الحراسة النظرية (48 ساعة) ثم تم تقديمهم أمام أنظار النيابة العامة التي أخلت سبيلهم مما دفع بالضحية إلى اتخاد قراره بالاقدام على الانتحار حرقا احتجاجا على عدم إنصافه ... 

التعليقات
جمال الأسفري
25/12/2016
هذا خطير جدا... يجب تعميق البحث في الشكاية التي رفعها المواطن، الذي حس بالحكرة فاقدم على الانتحار حرقا. سؤال : لماذا اخلت النيابة العامة سبيل المتهمين ؟؟؟
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات