الاثنين 20 فبراير 2017 - 14:10إتصل بنا |
هل من توجيهات للمساجد بالدعاء لصالح المقاتلين في مصر؟
هل من توجيهات للمساجد بالدعاء لصالح المقاتلين في مصر؟


هل صحيح ما يروج بخصوص إصدار توجيهات رسمية لخطباء المساجد بالدعاء لصالح الإخوان المسلمين و داعش بسيناء في الجمهورية العربية المصرية؟

 هذا ما لمسه مجموعة من المصلين في مسجد الأندلس بتراب عمالة مقاطعات البرنوصي القريب من الملحقة الإدارية البيضاء، حين أكد خطيب الجمعة يوم 25 نونبر 2016، قائلا: اللهم انصر إخواننا في مصر.  فالمتتبعون لخطبة الجمعة بهذا المسجد تساءلوا أن كانت مصر دولة آمنة مذكرين أن المملكة المغربية عانت كثيرا مع الفرق الضالة (الإخوان المسلمين و داعش والشيعة...)  واعتبرتهم ضمن الفرق التي يجب على خطباء المساجد تحذير الناس من خطرها على العقيدة والمنهج الإسلامي المستقيم.

و في هذا الصدد يقول الفاعل الجمعوي مصطفى عرشاني: "إن على الخطباء أن يبينوا خطر ما يسمى (الإخوان المسلمين و داعش والشيعة ...)، وغيرها من الفرق "الضالة" المعادية التي تتعاون مع أعداء أهل السنة والجماعة لقتل هؤلاء  وإضعافهم، داعياً إلى الاستدلال على ضلال هذه الفرق بما يناسب من القرآن الكريم والسنة المطهرة وأقوال سلف الأمة، وأن يبينوا شناعة جريمتهم وحرمة الدماء المعصومة، وإخلالهم بالأمن، وتحذير الناس منهم ومن فكرهم الإرهابي والتكفيري وخطره على العقيدة وأمن المملكة المغربية، قال تعالى: (ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً)".

فتكفير المسلمين واستحلال دمائهم وأموالهم وأعراضهم هو منهج هذه الفئة الضالة (القاعدة والإخوان المسلمون و داعش والشيعة...)، ومنهج أسلافهم الذين حاربوا المسلمين وكفروهم، وهم الذين يقتلون المسلمين ويستحلون دماءهم.

التعليقات
حي الولاء
28/11/2016
هاد الخطيب اسمه ربيع استاذ جامعي معروف عند ساكنة اناسي كما انه يهدد السلطة المحلية كلما حاولت اتخاذ اجراء ضده بتهييج الساكنة واخراجهم الى الشارع كما ان السلطة المحلية تخاف منه بما فيهم مندوب الاوقاف الذي كتب تقارير كثيرة لكن وللاسف لم تعرها السلطة المحلية والاستخبارات اي اهتمام وليست المرة الاولى التي يدعو فيها لصالح الاخوان وداعش سيناء اتمنى ان ينزل هذا الخبر الساخن على قلب المندوب والمجلس العلمي للعاصمة الاقتصادية ويتخذوا موقفا....قال تعالى والفتنة اشد من القتل.............. اليوم ندعو للاخوان وداعش في مصر وغدا الازهر سيدعو للبوليساريو والحركات التي تدعي انها تتعرض للمضايقات من المخزن المغرب ومصر ترطهما علاقة قوية واظن بمثل هذا الاستاذ الخطيب سوف تشتعل حرب كلامية بيننا وبين مصر العزيزة تعيش مصر والمغرب تحية للمناضل عبدالسلام حكار دائما الجديد تبارك الله عليكم
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات