وزير التجهيز والنقل يشرف على تدشين محطة جديدة أطلق عليها إسم “عبد المومن” بمنحدر أمسكرود

يعتبر منحدر أمسكرود بالطريق السيار الرابط بين مدينتي مراكش و أكادير، أحد أصعب المنحدرات التي تواجه سائقي الشاحنات و الحافلات، و شهد وقوع حوادث ذات خطورة كبيرة. السيد وزير التجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء، قام صباح هذا اليوم رفقة الوفد المرافق له، بتدشين محطة جديدة أطلق عليها إسم “عبد المومن”، على مساحة 4,59 هكتار ستتسع لحوالي مائة شاحنة و حافلة، و توفر عددا من خدمات المطعمة و الراحة و الصيانة. هذه المحطة، التي كلفت 35 مليون درهم (حوالي 3,5 مليار سنتيم)، و إستغرق إنجازها 9 أشهر، ستعطي متنفسا لسائقي شاحنات الوزن الثقيل المتوجهة إلى جنوب المغرب أو غرب إفريقيا، من إراحة فرامل شاحناتهم و التقليص من إحتمال وقوع بسبب ذلك أو بسبب التعب، إعتبارا لطول المنحدر. السيد الوزير إستمع  كذلك إلى شروحات المسؤولين حول برنامج السلامة الطرقية بالجهة، و الذي يأتي ضمنه الأساليب الوقائية لمنحدر أمسكرود بالطريق الوطنية رقم 11 (الطريق الوطنية رقم 8 سابقا).

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة تعلن من مدينة بركان : “طموحنا هو الوصول الى 80 % من نسبة فرز وتثمين النفايات بجهة الشرق وجعله فرصة للنهوض بالاقتصاد الدائري

السيدة نزهة الوفي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة تعلن من مدينة بركان : “طموحنا هو ...