آفاق الإدماج في سوق الشغل لخريجي معاهد التكوين المهني… محور الأيام المهنية بالحسيمة

    نظم اليوم الجمعة 29 نونبر الجاري، بالمعهد المتخصص في الفندقة و السياحة التابع لمركب التكوين المهني بالحسيمة لقاء تواصلي جمع فاعلين اقتصاديين من مصالح خارجية ومهنيين من مختلف القطاعات بالإقليم و ممثلين عن الجمعيات المهنية وخريجي ومتدربي المعاهد التابعة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بالحسيمة .

    يندرج اللقاء في إطار النسخة الثانية من الأيام المهنية التي ينظمها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بمؤسساته عبر ربوع الوطن .

    مكن اللقاء عددا مهما من متدربي وخريجي معاهد التكوين المهني من الاستفادة من ورشات في مجال الفندقة والسياحة والأبناك والمالية والخدمات، أشرف عليها متخصصين و خبراء وذلك بهدف اطلاع هؤلاء الشباب على متطلبات ومستجدات سوق الشغل المحلي والوطني .

    وأكدت مديرة المعهد المتخصص في الفندقة والسياحة بالحسيمة، السيدة وسيمة أشهبار، في كلمتها بالمناسبة، أن الايام المهنية قد انطلقت من 19 إلى غاية 29 نونبر 2019 و أن هذه المبادرة تروم تمكين المتدربين من المهارات الحياتية الناعمة لتقوية قدرتهم على الاندماج في سوق الشغل و ذلك بتمكينهم من التواصل مباشرة مع المهنيين .

    وأوضحت السيدة المديرة، أنه تم اختيار “المهارات الناعمة ضرورية لإدماج سوسيو مهني فعال ومستدام” شعارا لهذه الدورة الثانية، وذلك لأهمية “المهارات الناعمة” التي من شأنها الرفع من قابلية تشغيل خريجي معاهد ومراكز التكوين المهني .

    وشددت مجموعة من المداخلات على أن التكوين في المهارات الناعمة، التي قد تشمل اللغات والتواصل والتنظيم والتخطيط والمبادرة والثقة في النفس والتضامن و روح العمل الجماعي… يتعين أن تدرج ضمن مختلف مراحل الدراسة والتكوين .
متابعة

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسرة مغربية تفر من جحيم تندوف وتلتحق بأرض الوطن

    الأخبار القادمة من المخيمات تحدثت يوم الإثنين، عن التحاق أسرة مكونة من 6 ...