أساتذة التعاقد يرفضون مقترح وزارة التربية بالابتزاز ويقررون تمديد الإضراب‬

رفض الأساتذة  المتعاقدون مقترح الحكومة القاضي باستئناف التدريس مباشرة بعد العطلة وتعليق برنامجهم النضالي، وذلك بتمديد   الإضراب لأسبوعٍ كاملٍ، وقد اعتبر بيان التنسيقية هذه المقترحات ابتزازا لهم، ولا تكشفُ عن حسن نية الوزارة وجديتها لحل الملف. وذلك بغياب بلاغ رسمي وضمانات حقيقية” وأشارت التنسيقية إلى أنّها “توصلتْ بعدة مبادرات وساطة (البرلمانيين الشباب، هيئات مدنية) من أجل حلّ الملف، أفضتْ كلها إلى ضرورة فتح حوار جدي ومسؤول مع وزارة التربية الوطنية”، مشيرة إلى أنّ “النقابات التعليمية أبلغتها مقترحات الوزارة المتمثلة في فتح الحوار شريطة وقف الإضراب مقابل توقيف جميع الإجراءات الزجرية ضدّ الأساتذة”.

وثمّنت التنسيقية ذاتها “الحوارات الجدية غير المشروطة وعلى أرضية إسقاط مخطط التعاقد والإدماج في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية”، مقررة “تمديد الإضراب الذي سيتمّ الإعلان عن تفاصيله في البيان الختامي للمجلس الوطني”، ومحملة المسؤولية التامة للوزارة الوصية فيما آلت وما ستؤول إليه الأوضاع في المنظومة التعليمية، كما دعتها إلى استحضار مصلحة المتعلمين والمتعلمات”.

وينتظر أن تعقد جلسة جديدة السبت بحضور النقابات الأكثر تمثيلية، للتوصل إلى حل والخروج من هذا المأزق

 

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم يسم الدخول المدرسي بالجديدة بالارتجالية والعشوائية

    يطالب المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم  جهة البيضاء ــ سطات، المديرية الإقليمية ...