أسرة مغربية تفر من جحيم تندوف وتلتحق بأرض الوطن

    الأخبار القادمة من المخيمات تحدثت يوم الإثنين، عن التحاق أسرة مكونة من 6 أفراد بأرض الوطن إلى السمارة عبر منطقة الفارسية، غير البعيدة عن الجدار الرملي العازل شرق المدينة .
    الأسرة العائدة تحملت عناء التنقل وأهوال السفر وخاطرت بحياتها، على متن سيارة رباعية للدفع واستطاعت الوصول إلى أرض الوطن استجابة لنداء المغفور له الحسن الثاني الشهير: “إن الوطن غفور رحيم” وبكل من غٌرر به .
    وتأتي هذه العودة، مباشرة بعد عودة عائلتين في شهر أكتوبر الماضي، بنفس الطريقة ونفس المسار، كان عددهم 10 أفراد، استقبلتهم السلطات المحلية بالسمارة، وسرعان ما أدمجوا في الحياة الاجتماعية بالمدينة، بعد احتجاز وغياب عن بلدهم المغرب .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دورة تكوينية لفائدة مديري المواقع الإلكترونية بدكالة تحت إشراف النقابة الوطنية للصحافة المغربية ودعم act4community

    بأحد فنادق مدينة الجديدة، نظم يومي 23و 24 يناير 2020 دورة تكوينية لفائدة ...