وكانت الحكومة قد صادقت على إعلان حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء البلاد إلى يوم العشرين من أبريل المقبل، بينما سجلت وفاة خامسة وإصابة 170 شخصا في البلاد بالفيروس .

    وانتشرت يوم الأحد الماضي وحدات مدرّعة من الجيش في الرباط ومدن أخرى من أجل فرض احترام حالة الطوارئ الصحية .

    وصباح يومه الأربعاء 25 مارس الجاري حل بالمستشفى الإقليمي طاقم طبي عسكري حيث كان في استقبالهم عامل الإقليم الذي شكرهم على حضورهم ومساعدتهم نظراءهم بالمستشفى الإقليمي قصد تخطي هذه الجائحة .

    وحسب مصادر الجديدة نيوز فقد تم إيواء البعض من هؤلاء الأطباء بأحد الفنادق فيما التحق البعض الآخر بالتكنة .