أقوال خلدها المستعمر في ذهن المغاربة “لا ديديي لا حب الملوك”

بقلم أبو أيوب

    يروى أنه إبان فرض الحماية على المغرب و بداية تدفق آلاف المعمرين على أخصب المناطق و أغناها تربة و فرشة مائية ، بخاصة في مناطق الغرب و سهل سايس حيث استغلوها في إنتاج الكروم و الحزامض ….، كان من بينهم معمر إسمه مسيو ديديي فضل الإستقرار بمينة صفرو بالأطلس المتوسط على مشارف العاصمة العلمية مدينة فاس .

    هناك استقر و استطاع الإستيلاء على مناطق شاسعة من أجود الأراضي بمساعدة سلطات الحماية …، فأنشأ بها مزرعة كبيرة خصص معظمها للأشجار المثمرة من خوخ و تفاح بخاصة أشجار الكرز ” حب الملوك ” الذي اشتهرت بإنتاجه المنطقة إلى يومنا هذا ، و منها انطلق الإحتفال بموسم محصوله و بملكة جمال حب الملوك “miss cerises “، حيث خصص الإنتاج في مجمله للتصدير نحو فرنسا و عموم أوروبا .

    وفي أحد الأيام و بينما هو منهمك في تفقد مزرعته و مراقبة العمال الموسميين الذي كان يجلبهم من الدواوير و المداشر المحيطة بمزرعته ، و كان يومها المنتوج جيدا و قاب قوسين أو أدنى من القطاف ، عبست السماء و ظهرت في الأفق سحب سوداء و تباشير رعد و برق ، سرعان ما تحولت الى امطار طوفانية و رياح عاصفية مصحوبة بكريات البرد تنهمر من السماء ، إحتمى منها العمال تحت الأشجار بينما التجأ هو إلى منزله في انتظار توقف العاصفة .

    بعد وقت قصير توقفت الأمطار و هدأ الجو ، إذاك خرج مسيو ديديي لتفقد المحصول و الخسائر الناجمة عن العاصفة ، و كم كانت المفاجأة كبيرة عندما اكتشف هول الصدمة و هو يرى تحول المنتوج إلى أثر بعد عين ، فلم يجد بدا سوى العودة إلى منزله و الإمساك ببندقية الصيد و إفراغ خرطوشتها في رأسه …. عند سماع العمال لعلعة الرصاص هرعوا مسرعين لمنزل مسيو ديديي ليكتشفوا جثته مدرجة بالدماء و قد لفظ أنفاسه الأخيرة ، فتعالى صراخهم و عويلهم مرددين ( لا ديديي لا حب الملوك ) ، لتكون بذلك بداية التأريخ للمقولة الشائعة في الموروث الثقافي المغربي إلى يومنا هذا وسط جهل الكثيرين بنشأتها و ظروفها .

    و إلى مقال آخر بحول الله …..

About هيئة التحرير

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

طانطان.. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر

طانطان.. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة ...