أكبر المعادين للوحدة الترابية للمغرب يخلف قايد صالح

    إنه اللواء سعيد شنقريحة الذي قرر الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، اليوم الإثنين، تعيينه، رئيسا لأركان الجيش بالنيابة، خلفا للفريق أحمد قايد صالح الذي وافته المنية، إثر سكتة قلبية .
    وقد التحق سعيد شنقريحة بالجيش الجزائري عام 1961 أي قبل سنة على استقلال الجزائر. ودرس في روسيا حيث تخرج في سبعينات القرن الماضي ضابطا متخصصا في المدفعية والتكتيك الحربي وعمليات الإجتياح والإقتحام .
    وفي عام 2003 حصل على رتبة لواء وتولى لسنوات عددية قيادة المنطقة العسكرية الثالثة الواقعة في جنوب البلاد .
    وفي عام 2018 تم تعيينه قائدا للقوات البرية الجزائرية بعد أن تولى قيادة المنطقة العسكرية الثالثة .
    ونقلت وكالة الأنباء الرسمية، عن الرئاسة “أن رئيس الجمهورية، وزير الدفاع الوطني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبد المجيد تبون، عين اللواء سعيد شنقريحة، رئيسا لأركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة” .
    واللواء سعيد شنقريحة، هو قائد القوات البرية، منذ 18 سبتمبر 2018. ويعتبر شنقريحة من صقور الجيش الجزائري، كونه من أقوى وأقدم الضباط الكبار الذين شغلوا مناصب حساسة .

عن هيئة التحرير

تعليق واحد

  1. كل الضباط الجزائرين الذين تركهم الاستعمار الفرنسي يكنون العداء الماقت للمغرب. أم الرئيس فقالها صراحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إتفاقية شغل جماعية بين شركة “ليوني –عين السبع” بالدارالبيضاء والإتحاد العام للشغالين بالمغرب

أثر إيجابي على المناخ الإجتماعي بالعاصمة الإقتصادية     تم يوم الثلاثاء بالدار البيضاء توقيع ...