أهدي هذا التفجير لابنتي.. فيديو لضابط إسرائيلي يشعل غضباً

 

دبي- العربية.نت

في مشاهد وصفت بالمستفزة، ظهر أحد الضباط الإسرائيليين من المشاركين في التوغل البري شمال قطاع غزة، وهو يفجر أحد المباني على ما يبدو.
فقد بيّن مقطع انتشر بشكل واسع على منصات التواصل خلال الساعات الماضية، رائداً إسرائيلياً أفيد بأن اسمه موشيه جرونبيرغ، من كتيبة الهندسة القتالية 271، يفجر مبنى بأكمله في غزة، أمس الجمعة، قبيل وقت قصير من وقف إطلاق النار المتفق عليه بين إسرائيل وحماس.
وظهر الضابط في المقطع المصور وهو يقول: “أهدي هذا التفجير لابنتي إيلا بمناسبة عيد ميلادها الثاني”.
تصرف مشين
فيما انهالت التعليقات منتقدة هذا التصرف المشين وغير الإنساني من قبل القوات الإسرائيلية، التي هدمت نحو 60% من الأبنية في القطاع بشكل كامل أو جزئي خلال الشهر والنصف المنصرم، قبيل دخول الهدنة القصيرة أمس حيز التنفيذ.
في حين وصف آخرون الرائد بـ”المريض نفسياً” وأخلاقياً.
ومنذ اندلاع الحرب الدامية في غزة، انتشرت العديد من المشاهد التي وصفت بالمستفزة، سواء عبر حسابات عائدة لمؤثرين إسرائيليين سخروا من معاناة أهل غزة أو شككوا بأعداد القتلى الذين سقطوا جراء الغارات الإسرائيلية العنيفة.
كما أثارت أغنية بثت الأسبوع الماضي تدعو إلى إبادة الجميع في القطاع الفلسطيني ضجة واسعة، بعد أن يثتها هيئة الإذاعة الإسرائيلية على الهواء وحسابات إسرائيلية رسمية بمواقع التواصل، قبل أن تحذفها لاحقاً.
يذكر أنه منذ تفجر الصراع في السابع من أكتوبر الماضي إثر الهجوم المباغت الذي شنته حركة حماس، سقط أكثر من 15 ألف فلسطيني، بينهم 5600 طفل، وفق آخر إحصاءات وزارةالصحة الفلسطينية.

About الجديدة نيوز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

التقاط فيديو لاشتباك جنود إسرائيليين مع مقاتل فلسطيني في خان يونس.

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الجمعة، مقطعاً مصوراً يوثق اشتباك جنود إسرائيليين مع مقاتل فلسطيني ...