إحتجاز سيدة معاقة وسط حافلات ألزا من طرف السائق لمدة تزيد عن 4 ساعات

نوزالدين بوخريص : عن التنسيقية الوطنية لدفاع عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

    تعرصت، يوم  الثلاثاء 17 دجنبر الجاري، سيدة من ذوي الإحتياجات الخاصة إلى الإحتجاز وسط حافلات النقل الحضري ألزا سيثي باص من طرف السائق لمدة تزيد عن أربعة ساعات مما عرضها لمشاكل نفسية وكذالك مشكل في الأمعاء مما جعلها تتقيئ وسط الحافلة . وطلبت هده السيدة من السائق مساعدتها لأنها تتعرض للقي ولكنه لم يستجب لطلبها وإستمر في إحتجازها وسط الحافلة …

    والأكثر من هدا طلبت السيدة المعاقة من السائق أن يقف أمام أقرب مخفر لشرطة للقيام بالإجرأت القانونية حيث يفرض القانون على السائق التوجه إلى أقرب دائرة أمنية لكنه إمتنع عن ذالك هدا ما دفع بالسيدة التي تعاني في وضعية إعاقة إبلاغ الشرطة …

    فكيف لحكومة تدعي إدماج هده الفئة من المواطنين داخل المجتمع والتوقيع على اتفاقيات دولية من أجل حمايتها فيما على أرض الواقع لا زال الشخص في وضعية إعاقة تهان كرامته ويتم احتجازه وسط حافلات النقل الحضري بل ويتم اقتياده إلى مخافر الشرطة والدرك لا لشيء سوى لكونه يدافع عن حقة في مجانية النقل والتي ظل يستفيد منها مايزيد عن ثلاثين سنة ولا يمكن لدولة أن تتكلم عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والإلتزام باتفاقيات دولية لحماية هده الفئة وهي غير قادرة على ضمان أبسط الحقوق إليهم .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رقصة وزير الشغل

    إنتشر مقطع فيديو يظهر من خلاله شخص يرقص على إيقاع موسيقى فلكلورية هوارية ...