إحذروا العقرب …..

بقلم أبو أيوب

    المغرب ينبطح لقناة الجزيرة الدرع الإعلامي لدولة قطر وعبرها لنفوذ الأخيرة المالي ولدورهما معا والمتمازج بين الإقتصادي والإعلامي، و قد توضح هذا بالملموس إبان الأزمة الخليجية بين السعودية والإمارات من جهة وبين دولة قطر، سلطنة عمان والكويت حاولت مسك العصا من الوسط بينما المغرب آثر الإصطفاف إلى جانب قطر على حساب علاقاته الثنائية مع المناوئين لها .

    لماذا كان هذا الإصطفاف مع العلم أن كلتى الدولتين السعودية والإمارات ساهمتا بما لا يمكن حصره … ومنذ أمد بعيد ؟ وما هو الداعي إلى تغيير البوصلة في هذا الوقت بالذات تزامنا مع انطلاق حراك الريف ؟

    للاشارة فقناة الجزيرة الدرع الإعلامي … وعلى غير عادتها لم تقم بأية تغطية تذكر للأحداث وهذا ما يطرح أكثر من علامة استفهام ! وقد يحيلنا ذلك قطعا إلى التخوف والتوجس والإحتياط من الدور الإعلامي ووهج الصورة مقارنة مع العربية أو قناة أبو ظبي، لذا كان لزاما وجوب الإصطفاف اتقاء لسموم العقرب بعدما تناسينا سم الأفعى …

    وللتذكير فقط فهذه الفترة عرفت بداية تعرض قناة العربية المملوكة للمملكة السعودية ومقرها دولة الإمارات ومعها قناة أبو ظبي إلى مشكل الصحراء الغربية كما جاء في … من بوابة شعب يتوق إلى … وأحقية تقرير مصير … على إثر ما سبق أصبحنا اليوم بين فكي كماشة أو إن صح التعبير بين أنياب الأفعى ومقصات العقرب، وهذا ما يقربنا وينسبنا إلى أقرباء واصل بن عطاء شيخ المعتزلة أي بمعنى منزلة بين المنزلتين أو أمرين أحلاهما مر علقم وهكذا السم الزعاف .

    مناسبة الكلام، بعدما سجل شح في الهبات والإكراميات … زيارة السيد الجواهري والي بنك المملكة المغربية لدولة قطر على رأس وفد هام في هذه الظرفية الإقتصادية التي تمر منها البلاد، زيارة يعتبرها البعض مؤشرا لمزيد من الإنبطاح و “والسعاية والتبحليس …” اتقاء لأزمة مالية واقتصادية تلوح بوادرها في الأفق المنظور من جهة، وتوددا لوهج إعلامي لقناة الجزيرة التي كانت حتى وقت قريب أيقونة السمعي البصري الدولي، من زاوية إبعاد أنفها عن كل ما يؤرق وقد يحرق فيما يتعلق بحراك الريف ومن جهة ثانية كيفية تناولها لمشكل الصحراء .

    مهمة الوفد بالأساس أن لا يعودوا بخفي حنين مهما كلف الأمر من ثمن وما تطلبه من وقت، المهم مواصلة المسعى والتوسل والإغراء والإغواء … أسوة بما قام به الأسلاف أيام العاهل الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه من أمثال المرحومين ع الهادي بوطالب وبن سودة وعواد … وزياراتهم لملوك السعودية ولحكيم العرب الشيخ زايد بن نهيان .

    في وقت التسول، وهو ليس عيبا، طالما أن الغاية تبرر الوسيلة … وفي بلد الفوسفاط وجوج بحورا و 3500 كلم سواحل من أغناها ثروات بحرية، وفي بلد الفضة والذهب والنحاس والحديد والغاز … وفي بلد الريادة والإقتداء والإحتداء وتبادل الخبرات والتجارب في ميادين الشغل والتطبيب والتعليم … وفي بلد ثاني مستثمر بإفريقيا وأول مصدر للسيارات والرائد في الطاقات المتجددة والقطاع الفلاحي … وفي … وفي … بالله عليكم هل يستقيم المسوق له ؟ وأي منطق وعقل سيتقبل الإشاعة والإذاعة بأننا نحن الإقتداء ولنا النجومية وبنا وجب الإحتداء ؟  

    في الوقت الذي نتسول فيه بالخليج … نستثمر في إفريقيا مزاحمة لجنوب إفريقيا ونيجيريا وتركيا والصين وروسيا واليابان … فمن ذا الذي يستوعب المقاربة ومن هو “سارطها” وبالعها وهاضمها …؟ ورقة التوت سقطت و انكشفت العورات فأبانت عن واقع مرير مغاير لما يتم التسويق له أقله في شقه المنفعي العام، أما في شق الخاص فأكيد أن الإستثمارات ذات نفع كبير ومردود وفير ورزق كثير لعلياء السدنة …

    فلا تستكينوا لعقرب صحراء قطر والجزيرة واحذروا أفعى نجد والحجاز والعربية وما بين السمين سم أفعى وعقرب الصحراء (وعليها داير الفيلم من ألفه ليائه) بينما شعب الرعاع وقطيع المداويخ وآخر هاشتاغ ماشي بهيمة … نائم هائم منوم وهو الدعامة والركيزة وقد استفاق من بياته الشتوي، وما عاد يطيق الهرطقات الكلامية ولا الفرقعات الإعلامية أو المسكنات الهلامية بعدما سقطت أوراق التوت، فالتاريخ أثبت أن لا استمرارية لدولة ولنظام حكم بدون شعب .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسرة مغربية تفر من جحيم تندوف وتلتحق بأرض الوطن

    الأخبار القادمة من المخيمات تحدثت يوم الإثنين، عن التحاق أسرة مكونة من 6 ...