إستياء الأمن بعد استثنائهم من الزيادة في الأجور

تلقت أسرة الأمن بامتعاض كبير استثناء الحكومة لهم من الزيادة التي أقرتها لجميع موظفي الإدارات العمومية في إطار مخرجات الحوار الاجتماعي والتي نصت على زيادة 500 ده صافية تصرف على مراحل.
وقد نشر الموقع الرسمي للأمانة العامة للحكومة جدول أعمال المجلس الحكومي الذي انعقد يوم أمس والذي تضمن 37 مرسوما وتم بمقتضاها تغيير المراسيم المحددة لأجور مختلف موظفي الدولة من قضاة وقواد وباشوات ومقدمين وشيوخ وأساتذة ومتصرفين وغيرهم باستثناء المرسوم الأخير الذي حدد تعويضات رجال الأمر فإنه غير موجود ضمن هذه المراسيم، وبالتالي لرجال الأمن غير مستفيدين من هذه الزيادة.
يشار إلى أن المجلس الحكومي ل 4 يونيو قد برمج مراسيم لتعديل أجور القوات المسلحة الملكية.
وجدير بالذكر أنه تم، منذ أقل من شهرين، تعديل النظام الأساسي لموظفي الأمن الوطني ليشمل الزيادة في الأجور بلغت على سبيل المثال 529 لحارس الأمن بعد الاقتطاع فإنه بعد خصم 500 ده التي استفاد منها باقي موظفي الدولة، ستكون قد زادت أحرة مارس الأمن 29 ده مقارنة بباقي الموظفين بعد سنوات من الانتظار وتعليمات صارمة بتحسين الجانب المادي والاجتماعي لهذه الفئة من الموظفين.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤسسة المهدي بن عبود ومركز المقاصد والدراسات والأبحاث ينظم ندوة لمساءلة كتاب ” الأزمة الدستورية” للشنقيطي

    شكل كتاب ” الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى إلى الربيع ...