الأساتذة ضحايا الزنزانة 9 يخوضون إضرابا لمدة أسبوع

في إطار مواصلة أساتذة الزنزانة 9 لبرنامجها النضالي تدعو الجامعة الوطنية لموظفي التعليم حسب بيان تتوفر الجديدة نيوز على نسخة منه، جميع أساتذة الزنزانة خوض إضراب وطني لمدة أسبوع ابتداء من 22 أبريل قابل للتمديد مرفوقا باعتصام  مركز بالرباط.
ويطالب البيان الترقية الفورية إلى السلم العاشر بأثر رجعي مالي وإداري منذ موسمي 2013/ 2012 م وقد ندد البيان بكل الأشكال القمعية والهمجية التي طالت الاحتجاجات والمحطات النضالية السلمية للشغيلة، واستنكر التضييق على مناضلات ومناضلي الزنزانة 9 وكذا الإجهاز على حقوق وحرية الشغيلة خاصة حق الإضراب عن العمل والتظاهر والاحتجاج التي يكفلها الدستور والمواثيق الدولية. وتحميل الوزارة الوصية المسؤولية في تعطيل المؤسسات التعليمية، ورفض الحلول الترقيعية والعقيدة المقترحة في اجتماع 25 فبراير 2019م، وحيى جميع الأطر النقابية على تضامنها ودعمها.
وتنتظر الشغيلة بشغف بالغ وكبير حل هذا الملف الذي عمر طويلا.

بيان الزنزانة 9 أبريل

في إطار متابعة الكتابة العامة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم (UNTM) لمستجدات الساحة التعليمية وانسجاما لموقف الجامعة المبدئي الداعم لمختلف نضالات الفئات التعليمية، وأمام الاصرار المتواصل للحكومة ولوزارة التربية الوطنية على الاستمرار في نهج سياسة صم الأذان ما يساهم في تأجيج الوضع وازدياد منسوب الاحتقان داخل المنظومة التعليمية، وفي ظل الاستمرار في تجاهل مطالب الأساتذة معتقلي الزنزانة 9 الرامية لاسترجاع حقوقهم المهضومة منذ موسم 2012/2013، رغم كل الاحتجاجات والنضالات الراقية والسلمية على مدى سنوات، ورغم وعود الوزراء المعاقبين على الوزارة منذ 2012، والاقرار بالمظلومية من طرف كل من الوزير الحالي للقطاع ورئيس الحكومة في غياب أي حل منصف وحقيقي لهذا الملف الحارق، وأمام استمرار التعنت والاستهتار من قبل الحكومة والوزارة الوصية تجاه الملف المطلبي العادل والمشروع لهذه الفئة، فإننا في الجامعة نحمل الحكومة ووزارة التربية الوطنية المسؤولية الكاملة لما آلت إليه الاوضاع بالمنظومة التربوية وما ستؤول إليه مستقبلا ونستنكر التلكؤ في الاستجابة للملف المطلبي لأساتذة الزنزانة 9 وفي مقدمته الترقية الفورية إلى السلم العاشر بأثريها المالي والإداري منذ موسم 2012/2013، و عليه نعلن ما يلي :

 

  • تنديدنا بالقمع الهمجي الذي يطال الأشكال الاحتجاجية والمحطات النضالية السلمية للشغيلة (الممرضون، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أساتذة الزنزانة 9، حاملي الشهادات….).
  • استنكارنا الشديد لسياسة التضييق على مناضلات ومناضلي الزنزانة 9 وكذا الإجهاز على حقوق وحريات الشغيلة خاصة حق الإضراب عن العمل وحق التظاهر والاحتجاج والتي يكفلها الدستور والمواثيق الدولية
  • رفضنا القاطع للحلول الترقيعية والعقيمة المقترحة في اجتماع 25 فبراير 2019 وكل ما يصب في الطرق التقليدية للترقية باعتبارها قرصنة واضحة لأقدمية أساتذة الزنزانة 9؛
  • تحميلنا الوزارة الوصية المسؤولية الكاملة في تعطيل المؤسسات التعليمية باعتبارها مرفقا عاما وفي هدر المزيد من الزمن المدرسي للمتعلمين وما قد يترتب عن ذلك في حالة استمرارها في المماطلة والتسويف تجاه مطالب مختلف الفئات التعليمية؛
  • عزمنا خوض أي شكل نضالي بلا هوادة ولا تراجع حتى تتم الاستجابة للملف المطلبي كاملا؛
  • تحيتنا العالية لجميع الإطارات النقابية على دعمها وتضامنها ونجدد دعوتنا لها لتحمل كامل المسؤولية تجاه الملف المطلبي الواضح لأساتذة الزنزانة 9 وعلى رأسه ترقية استثنائية وفورية بأثر رجعي إداري ومالي منذ موسم 2012/2013؛
  • دعوتنا لكافة أساتذة الزنزانة 9 لخوض إضراب وطني لمدة أسبوع ابتداء من 22 أبريل 2019 قابل للتمديد مع اعتصام ممركز بالرباط سيعلن عن برنامجه لاحقا؛ والمشاركة في الوقفات الجهوية والاقليمية المعلن عنها؛

 

وفي الختام تجدد الكتابة العامة للجامعة اعتزازها وفخرها بجميع مناضلاتها ومناضليها الأشاوس وتدعوهم إلى الصمود والإستماتة في الدفاع عن حقوقهم العادلة والمشروعة وإلى وإلى رفع مستوى التعبئة والحضور بكثافة لإنجاح هذه المحطة المصيرية، كما تجدد دعمها لجميع الفئات المتضررة (أطر الإدارة التربوية، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ضحايا النظامين الأساسيين 85/03، حاملو الشهادات، المساعدون الاداريون والمساعدون التقنيون، المكلفون خارج إطارهم، المقصيون من خارج السلم، المبرزون، المستبرزون، هيئة التفتيش، ملحقو الإدارة والاقتصاد، الملحقون التربويون، الأساتذة المرسبون، الدكاترة…).

وما ضاع حق وراءه طالب

الكاتب العام الوطني: ذ عبد الاله دحمان

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم يسم الدخول المدرسي بالجديدة بالارتجالية والعشوائية

    يطالب المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم  جهة البيضاء ــ سطات، المديرية الإقليمية ...