الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تعلن دعمها للمحطة النضالية للأساتذة ضحايا تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية يومي الخميس 7 والجمعة 8 نونبر 2019

    أعلنت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، دعمها لنضالات أساتذة ضحايا تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية وهذا بيانها :

بيان

    في ظل استمرار وزارة التربية الوطنية في نهج سياسة صم الآدان إزاء المطالب العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية ومنها ملف الأساتذة ضحايا تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية، وأمام تجاهل الوزارة مطالبهم المشروعة والاجتماعية التي ما فتئت النقابات التعليمية تنادي بها، ورغم وساطة مؤسسة وسيط المملكة وتوصياته التي بقيت حبرا على ورق، وانطلاقا من موقف الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المبدئي الداعم لنضالات مختلف الفئات التعليمية، واستمرارا للمحطات النضالية السابقة التي خاضتها هذه الفئة فإن الكتابة العامة للجامعة تعلن ما يلي :

  • دعوتها الوزارة بتعيين ضحايا تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية بالمديريات المطلوبة والسماح للمنتدبين الحاليين بالمشاركة جبرا للضرر الناتج عن الحرمان من المشاركة في الحركة الانتقالية طيلة مدة الانتداب لمهمة تدريس أبناء الجالية.
    دعوة الوزارة تصحيح الوضعية الإدارية للأساتذة والأستاذات بتمكينهم من نقط الأقدمية المقرصنة دون وجه حق.
  • دعوتها إلى التسوية الفورية لكل المتأخرات المالية العالقة في ذمة مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج تجاه الأساتذة والأستاذات.
    تحميلها مسؤولي وزارة التربية الوطنية ومسؤولي مؤسسة الحسن الثاني مسؤولية ومعهم بقية الشركاء في تدبير ملف تدريس أبناء الجالية ما ستؤول إليه الأوضاع جراء أي تأخير في تسوية الملف.

    واستكمالا للبرنامج النضالي الذي يخوضه الأساتذة ضحايا تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية فإن الجامعة تعلن دعمها للمحطة النضالية التي سيخوضها المتضررون وذلك بخوض :

  1. وقفة احتجاجية واعتصام أمام مقر مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج يوم الخميس 7 نونبر ابتداء من الساعة العاشرة و النصف صباحا.
  2. وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية الموارد البشرية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يوم الجمعة 8 نونبر ابتداء من الساعة العاشرة صباحا .

وما ضاع حق وراءه طالب
الكاتب العام الوطني للجامعة: ذ.عبد الإله دحمان

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بخصوص الدورة الخامسة

حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي الشبيبة الطليعية اللجنة الوطنية – الدورة الخامسة بيان “الشبيبة الطليعية ترفض ...