الجديدة؛ من المسؤول عن اختلالات القسم الجبائي الجماعي؟

لازالت لجنة وزارة الداخلية تواصل عملية التفتيش بجماعة الجديدة، و من بين الأقسام التي استأثرت باهتمام لجنة زينب العدوي نجد القسم الجبائي (المداخيل) بحكم أنه عرف و يعرف اختلالات عدة أهمها، حسب مصادرنا،

  • عدم تسوية الباقي استخلاصه و الذي يفوق 20 مليار سنتيم.
  • و عدم تحصيل جميع الرسوم المنصوص عليها في القرار الجبائي الجماعي، و الحديث يدور هنا و بقوة عن الرسم الخاص بالأراضي الحضرية غير المبنية و قد سبق أن دفع بمستشار المعارضة السيد يوسف بيزيد إلى مراسلة رئيس الجماعة.

و من الإختلالات أيضا حسب ذات المصدر نجد الفوضى التي يعرفها مرفق مواقف السيارات و الدراجات بسبب تهاون قسم الممتلكات و القسم الجبائي في تطبيق بنوذ دفتر التحملات، و إن كان هناك من يحمل المسؤولية لرئاسة الجماعة فهناك فئة عريضة من المتتبعين  للشان المحلي تحمل المسؤولية لوكيل المداخيل السابق الذي ظل يدبر شؤون هذا القسم لمدة تفوق 20 سنة، وهي المدة التي عرفت تراكم الباقي استخلاصه والديون الخاصة بكراء المحلات التجارية الجماعية و استغلال الملك الجماعي العمومي لأن ما كان يشغل باله هو تمرير صفقات مواقف السيارات ورحبة الغنم والمرافق الشاطئية إضافة إلى خدمة المنعشين العقاريين الراغبين في التملص من أداء الرسم المتعلق بالأراضي الحضرية الغير المبنية، و ضدا على تعليمات الراحل جلالة الملك الحسن الثاني، الذي حث على عدم إبقاء المسؤول في موقع نفس المسؤولية أربع سنوات، ظل هذا الموظف معمرا فوق كرسي المسؤولية لمدة طويلة إلى حين مجيئ الإستقلالي جمال بربيعة الذي أعفاه من المسؤولية بسبب اختلالات لكنه و رغم ذلك لم يفارق القسم إلى حد  كتابة هذه الأسطر بحيث تم تعيينه نائبا لرئيس القسم الجبائي بتدخل من حزب العدالة والتنمية.

فلماذا قام السيد رئيس المجلس بإعفائه إن لم يكن قد ارتكب أية مخالفات ؟ و لم يتم تعيينه نائبا لرئيس القسم ذاته ؟ هناك من يقول بأن الرئيس الحالي وجد الأمور معقدة ك”شباكية رمضان” و لا يمكن لأحد تسيير القسم سوى الرئيس السابق و هذا ما لمسه الجميع بالجماعة بحيث النائب هو من يسير .

المطلوب إذن، أن تعمق لجنة زينب العدوي عملها بحثها في القسم الجبائي و بالضبط إبان الفترة التي تحمل فيها وكيل المداخيل السابق المسؤولية حيث ستقف عند اختلالات قد تعصف بعدة رؤوس.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلا.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في حيازة والاتجار في المخدرات

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة سلا بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة ...