الجمع العام لحزب الاستقلال بجماعة مولاي عبد الله …. هل هو تجديد ام تنفيذ لوعيد ؟

نشرت الزميلة انفاس بريس 24 يوم الأربعاء 8/1/2020 خبرا ان لم نقل تغطية للجمع العام  لفرع حزب الاستقلال بالجماعة الترابية مولاي عبد الله بإقليم الجديدة. و عنونت التغطية ب: “استقلاليو مولاي عبد الله يضعون ثقتهم في محمد حيدا كاتبا محليا”.فهنيئا للسيد حيدا على الثقة التي وضعته كاتبا لفرع حزب الاستقلال بالجماعة السالفة الذكر.

 للإشارة فحزب الاستقلال ممثلا بهذه الجماعة لما يزيد عن عشرين سنة . بزعامة السيد الهوري عبد الله الذي قاد  حزب الميزان لمدة تناهز ثلاثة عقود . حيث كان النجاح حليف هذه التجربة التي أوصلت الحزب الى الجماعة  . مسيرا تارة و مصطفا في صفوف المعارضة المواطنة و المسؤولة مرة أخرى . علما ان زعيم الحزب بهذه الجماعة يشغل في نفس الوقت عضوا بالمجلس الوطني  و اللجنة المركزية لحزب الاستقلال بعد المؤتمر الوطني السابع عشر.

و بمجرد ما عثرت على الخبر صباح يومه الأربعاء 8/1/2020 ربطت الاتصال بالسيد الهوري للتعرف على صحة الخبر أولا  و ان كان مشاركا في الحدث ثانيا .و سيرة كاتب الفرع و مكتبه أخيرا . اندهش لسماع الخبر. و هذا يثير التساؤل. كيف ينعقد الجمع العام بدون حضور كاتب الفرع ؟ فمن قرا التقريرين الادبي و المالي الذين تحدثت عنهما الجريدة ؟ و هنا لا بد من العودة الى النظام الأساسي لحزب الاستقلال الذي صادق عليه المؤتمر العام السابع عشر. و بالخصوص الباب الثالث الفقرة الثانية و الخاصة بالتنظيمات المحلية . و التي  خصص لها المشرع من الفصل 23 الى الفصل 33 من القانون السالف الذكر. و هنا نطرح مجموعة من الملاحظات و التساؤلات :

  • يجب على المرشح لكتابة الفرع ان يكون قد امضى سنتين على الأقل في ممارسة احدى المسؤوليات الحزبية ( الفصل 27). فهل السيد حيدا الذي انتخب كاتبا للفرع يتوفر فيه هذا الشرط؟
  • ينعقد الجمع العام بدعوة من كاتب الفرع او من ينوب عنه بناء على قرار يتخذه مكتب الفرع . او بطلب من المفتش الإقليمي بتكليف من اللجنة التنفيذية للحزب (الفصل 26 ). فمن يا ترى دعا لعقد الجمع العام اذا كان كاتب الفرع يجهل زمان و مكان الجمع العام ؟ هل هو المفتش ؟ و هل لديه تكليف من اللجنة التنفيذية . علما ان منسق اللجنة التنفيذية بجهة البيضاء – سطات يجهل الامر كذلك.
  • تركيبة الجمع العام يحددها (الفصل 25). فهل تمت دعوة المستشارين الاستقلاليين بالجماعة . علما ان عضو المجلس الوطني الذي يحمل في نفس الوقت مهمة عضو اللجنة المركزية و كاتب الفرع لم يستدع للجمع العام.
  • تقول المراسلة بان الجمع العام تراسه المنسق الإقليمي للحزب. فمن يكون هذا المنسق ؟ هل هو المفتش ؟ هل هو الكاتب الإقليمي ؟ هل هو مبعوث قيادة الحزب. علما ان القانون الأساسي للحزب لا يحمل مهمة منسق إقليمي.
  • تقول تغطية الجمع العام : “و بعد تلاوة التقريرين الادبي و المالي” فمن قرا التقريرين ؟ و من سهر على اعدادهما ؟ و ما سيكون فحوى التقريرين اذا كان الذي اعدهما غير منتسب للفرع بالأساس . و لم يمارس اية مسؤولية في الفرع ؟
  • التغطية الصحفية لم تعطي اسم المنسق الإقليمي الذي تراس الجمع العام . و لم تنشر صورا للجمع العام . فهل هذا مقصود ؟ ام ان الذي كتب التغطية تحاشى ذكر الاسم نزولا عند رغبة البعض لأمر في نفس يعقوب؟

و للإشارة فالمفتش الإقليمي لحزب الاستقلال هو الذي يجب ان يتراس الجمع العام حسب منطوق قوانين الحزب.  و اذا كان بالفعل هو من اعلن عن الجمع وتراسه .فلا بد من ذكر مجموعة من الحقائق: سنعود اليها في القادم من الأيام.

عن محمد الحساني

تعليق واحد

  1. هنيئا لصديقنا محمد حيدة المناظل الكبير بانتخابه عضو الكاتب الفرع الدي عرف مند عقدين من الزمن ركودا بل تم خلال هده المرحلة محاربة مجموعة من المناظلين ولعل ابرزها كتابة الشبيبة الَمحلية كما ان حزب الاستقلال داخل جماعة مولاي عبد الله عرفا اسحوادا من قبل فرد وحيد دون مشاركة اغلب المناظلين بحيت اصبح هو من يقوم بتركيب اللائحة المحلية والمجيء باشخاص لا علاقة لهم بالحزب…
    انتهى زمن الاستحواد وبدا زمن الاحزاب الاجتماعية واعطاء اسبقية للشباب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إتفاقية شغل جماعية بين شركة “ليوني –عين السبع” بالدارالبيضاء والإتحاد العام للشغالين بالمغرب

أثر إيجابي على المناخ الإجتماعي بالعاصمة الإقتصادية     تم يوم الثلاثاء بالدار البيضاء توقيع ...