الحاكم العسكري الأرجنتيني خورخيه فيديلا

بقلم : فوزي التريكي 
    لقد كان خورخه فيديلا يدفن المعارضين في خراسانات اسمنتية ويخطف أبنائهم ! فمن هو هذا الحاكم العسكري ؟
    خورخه رافائيل فيديلا (بالإسبانية: Jorge Rafael Videla)، ولد بمدينة مارسيديس بأحد ضواحي بيونس ايريس يوم 2 غشت 1925 وتوفي يوم 17 ماي 2013 .
    فيديلا تولى السلطة عام 1976، كما تعرض خصوم نظامه لما عرف باسم “الحرب القذرة” التي شهدت “اختفاء” الآلاف .
    عاشت الأرجنتين في سنوات حكمه فترة اعتبرت بالسوداء من قبل منظمات حقوق الإنسان حيث سجن وقتل وشرد مايقارب 30000 من المعارضين له وبالإضافة إلى الإضطرابات الداخلية شهدت علاقة الأرجنتين في عهده توترا مع شيلي، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة عام 1985 لاتهامه بارتكاب أعمال تعذيب وقتل وجرائم أخرى، وكان الرئيس السابق كارلوس منعم قد منحه عفوا في عام 1990، لكن الأمر تبدل في أبريل/نيسان 2010 عندما أيدت المحكمة العليا حكما أصدرته المحكمة الفيدرالية يقضي بالغاء العفو .
    وفي عام 2012 وجهت إليه اتهامات بالإشراف على عملية سرقة ممنهجة لمواليد السجناء السياسيين … وحكمت عليه محكمة في بيونس أيرس بالسجن 50 عاما، في حين حكم على القائد العسكري السابق رينالدو بيجنون بالسجن 15 عاما على ما نسب إليه من ضلوعه بدور في الجريمة . ويشير الكثير من الأرجنتينيين إليه على أنه مجرم دولة ودكتاتور وظالم .
    توفي خورخي رفائيل فيديلا عن عمر ناهز 87 عاما أثناء قضائه عقوبة السجن على خلفية جرائم ضد الإنسانية … ويقال أن سبب الوفاة جاءت طبيعية داخل السجن .
* كتبت هذا المقال للترحم على الشهيد كمال المطماطي .
 يراد لمثل هذه الجرائم ان تمر بدون عقاب في تونس ما بعد الثورة !

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لماذا لا يعترف بعض الناس أخطائهم ؟

كما قال ألكسندر بوب مرة : ” الخطأ من الإنسان والمغفرة من الرحمان”، ولكننا نعيش ...