أحزابأخبار وطنيةعالم السياسة

الحركة من أجل الأمة تدين المجازر الصهيونية و تدعو للمشاركة في مسيرة الرباط يوم الاحد 15/10/2023

بيان الحركة من أجل الأمة
دعوة للمشاركة في مسيرة دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته وتنديدا بالمجازر الصهيونية يوم الأحد 15 أكتوبر 2023 بالرباط

لم تكن معركة طوفان الأقصى التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية الباسلة يوم السابع من أكتوبر 2023 مجرد حلقة من حلقات المواجهات التقليدية المستمرة مع العدو الصهيوني، كما لم تأت للرد فقط على الانتهاكات الجسيمة، التي تمارسها عصابات الاحتلال البغيضة، ضد اهالينا المرابطين في باحاتِ الأقصى المباركة، بل لتؤشر لبداية مرحلة العد العكسي في مسار المشروع الصهيوني. لقد مثلت تلك المعركة، بكل تفاصيلها المتنوعة، ردا مزلزلا بل وسابقة تاريخية مجيدة، سيكون لها ما بعدها، في النهوض بوعي الأمة، وبلورة إرادتها، على طريق تصفية وإنهاء المشروع الصهيوني. لقد مرغت المقاومة الباسلة أنوف جيش العدو الصهيوني، الذي قيل انه لا يقهر، في الوحل والتراب، وابرزت للجميع، وعلى أرض الواقع، أن تحقيق الانتصار هو تحصيل لميزان الإرادات، ونتاج لواقعية مقاومة، تستشرف غدها بكرامة وعزة، وما النصر إلا من عند الله..
وعليه فإن الحركة من أجل الأمة:
١/ تبارك لأمتها هذا الانتصار الكبير الذي حققته المقاومة الفلسطينية الباسلة، والذي يوضع في مسار التاريخ جنبا إلى جنب مع معركة اليرموك وحطين وعين جالوت.
2/ تدين بقوة جرائم العدو الصهيوني، الموغلة في دماء الأطفال والنساء والشيوخ، وتعتبرها جرائم حرب، يجب متابعة مرتكبيها أمام العدالة الدولية، ولا يمكن أن يطالها التقادم .
3/ تعتبر موقف الإدارة الأميركية وبعض الدول الاوروبية موقفا منحازا ومشاركا بالمال والعتاد، في كل ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من إبادة وقتل جماعي، وتحملها مسؤولية تنامي موجة السخط والكراهية ضدها جميعا، في عموم العالم العربي والإسلامي، وعند جميع الأحرار في العالم.
4/ ترى أن موقف الدول العربية، الذي عبر عنه مؤتمر وزراء الخارجية العرب في إطار الجامعة العربية، لم يكن سوى كلام إنشائي ولم يكن بحجم القضية ولا بما تمر به من تحديات، ولا بما فجرته معركة طوفان الأقصى من رهانات في بزوغ فجر جديد.
5/تدعو لتجريم التطبيع، وطرد ممثل الكيان الصهيوني من مغربنا، باعتبار التطبيع يمثل مسلسلا من الانتهاكات لهويتنا العربية الأمازيغية والإسلامية، واختراقا لنسيجنا القيمي والثقافي والتربوي، وتهديدا لأمننا السياسي والاجتماعي، وخطرا ماحقا لاقتصادنا ووحدتنا الوطنية الترابية، لا يبقي ولا يذر.
6/ ندعو الجميع للمشاركة المكثفة في مسيرة الرباط في 15 أكتوبر 2023
وحرر بالرباط في 11 /10/ 202

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى