الخروبي يقصي الوداد من منافسات كاس العرش

 

موازين القوى غير متكافئة بين فريق عاد بفوز ثمين من نواذيبو برسم اقصائيات عصبة الابطال الافريقية . و بين فريق يحاول البناء و يتعرض لهزيمة قاسية في أولى دورت البطولة. طاليب يعرف قوة الوداد . و عليه ان يلعب بواقعية . حتى و ان انهزم فبنتيجة معقولة .

حصن طاليب الدفاع ووسط الميدان على ان يسرق فوزا من بعض المرتدات الهجومية. لكن من سيقود هذه الهجمات بعد تكتل جل العناصر العسكرية في الدفاع لمواجهة الطوفان الأحمر .

الوداديون ناوروا من الجانبين عن طريق بديع و الحداد لكن دون جدوي رغم تبادل المواقع بين الجناحين . و استمر البحث عن هدف السبق بالقدف من بعيد و من الكرات الثابتة التي وجدت حارسا مجربا واسدا مغوارا اسمه “باعيو” الذي يرجع له الفضل في التصدي لهدفين محققين خصوصا قدفة الناهيري.

في الشوط الثاني حاول المدرب الودادي إعطاء الفعالية للهجوم الأحمر  ممثلا في دخول الكعبي و المترجي الذين ابليا البلاء الحسن في خلق مجموعة من الفرص التي كانت تكسر في النهاية على يد الحارس العسكري.

في الدقيقة 50 يقع ما لم يكن في الحسبان . خطا للحارس يستغله المهاجم العسكري الايفواري جوزيف باحسن الطرق  و يعلن عن أولى اهداف المباراة . ويجعلها تأخذ مجرى اخر . إذ لم تعد الكرة تتعد نصف الميدان نظرا للدفاع المتقدم للوداد . و التراجع الكلي لعناصر الجيش للحفاظ على هدف التقدم . و تمكن أيوب الكعبي من هزم الحارس العسكري بعد القذفة المركزة للناهيري و التصدي الناجح في البداية .تم رفض الهدف بدعوى التسلل. هجوم مرتد للجيش و خطا ثاني يرتكبه ياسين الخروبي يعطي التفوق لأبناء طاليب.

الهدف الثاني  الذي جاء في اخر انفاس المباراة اعلن عن انهيار الحمر ( REDS) . وفي الوقت الذي انتظر الجميع صافرة الحكم خطأ في التغطية في دفاع الجيش يعطي اول هدف للوداد الذي امن بقدرته على الحصول على التعادل بعد ان أضاف الحكم جيد خمس دقائق كوقت بدل ضائع .

المجهود البدني الذي بدله الوداديون اصبح تاثيره  عائقا في التصدي للهجوم الذي قاده الشاب رضى سليم و يسجل الهدف الثالث و يحسم النتيجة النهائية لصالح أبناء طاليب . علما ان قذفة اللاعب عميمي تجاوزت الدفاع و الحارس لولى القائم الأيمن .

الخلاصة ان طاليب  عرف من اين تؤكل الكتف . و كذب كل التوقعات  و انتصر بالبيضاء بنتيجة لا تقبل الجدل ( 3/1)  وحق له الرد على منتقديه فيما يخص الانتدابات الخمسة عشر.

 

عن محمد الحساني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوليساريو، على نهج الجزائر، في اتهام المغرب بدق طبول الحرب

    سارت جبهة البوليساريو على درب الجزائر من خلال بيان رسمي، شجبت فيه تصريحات ...