الدروش : الامين العام لحزب الكتاب يسعى عبر ندوة لتضليل فعاليات من الإعلام والمجتمع المدني !؟

على إثر  رغبة   قطاع المحاماة بحزب التقدم الإشتراكية تنظيم  ندوة حول* حرية التعبير بين النص القانوني و نبض المجتمع* يوم الجمعة المقبل  26 أكتوبر 2018  ودعوة نخبة  من فعاليات الإعلام والمجتمع المدني للمشاركة وتنشيط  الندوة .
انتفض عزيز الدروش القيادي بحزب الكتاب مرة اخرى ليطرح على  المدعوين للمشاركة في الندوة بمداخلاتهم  الأسئلة التالية:
 * هل تعلمون أن الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية قد رفع دعوى قضائية ضد مناضل قضى أكثر من 40 سنة في صفوف حزب علي يعتة مند 1978 حيث كان طفلا في نادي الطلائع التابع للحزب ، وذلك استنادا على قانون الصحافة و النشر وطلب منه تعويضا قدره 100 مليون سنتيم و أن ذنب المناضل الوحيد هو ترشحه للأمانة العامة للحزب و منافسته لنبيل بنعبدالله على هذا المنصب للإشارة لقد إعتبر هذا الترشح سبة للحزب   ؟؟
 * فعن أية حرية للتعبير  يريد ترويجها لكم هذا الأمين العام لحزب التقدم الإشتراكية ؟
*وماهو موقفكم من هذه القضية  وما علاقة ذلك بنبض المجتمع  ؟؟
*اليس هذا تضليل للرأي العام الوطني من طرف هذا  الأمين العام ؟ ؟
*ألا تعتبر الدعوة والمشاركة فيه في حد ذاتها مناورة يسعى من وراءها الأمين العام للحزب تلميع صورته المهزوزة بعد إعفائه من طرف الملك محمد السادس من حكومة العثماني.،و حذف كتابة الدولة في الماء و إنسداد الأفق في وجهه؟؟
 إنها اسئلة  اقترحها عليكم أبها الحضور الكريم في ندوة اعتبرها مكيدة  أو” نشبة ” هيئت لكم على المقاس حول موضوع   يتعلق بحرية التعبير بين النص القانوني و نبض المجتمع وهو ما يفتقد إليه حزب الكتاب نفسه ، وأتمنى يختم الدروش الإجابة عنها  لتوضيح الرؤيا التي باتت ملتبسة  !

عن عبد السلام حكار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان يصدر بيانا بخصوص وفاة طفلة بمستشفى وزان

بيان ” توصل المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان بشكاية من المواطن ...