الرابحون والخاسرون في انتخابات التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية

عن موقع : عبّر.

    كشفت مصادر مطلعة ان النتائج الاولية لانتخابات الجمع العام لمناديب التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية التي انتهت اول امس الجمعة أفرزت نتائج متباينة على الرغم من كون هذه الانتخابات تتم بين المنخرطين وليس بين الالوان النقابية والتي تلقى بظلالها بحكم انتماء عدد مهم من المترشحين نقابيا.

    وفي هذا الصدد فقد تلقت نقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل التابعة لحزب الاتحاد الاشتراكي صفعة قوية في انتخابات التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية حيث تراجعت مقاعد النقابة بالجمع العام للتعاضدية التي كان يقودها عبدالمولى عبدالمومني الرئيس السابق المخلوع من ازيد من 300 مقعدا (سنة2015)الى حوالي 28 فقط خلال انتخابات 2020، وهذا وفق المصادر تفسها يعتبر انتكاسة للرئيس السابق للمؤسسة التعاضدية ، وتساءلت المصادر عن السر في تبخر أنصار الاتحادي وصديق ادريس لشكر عبد المومني من غير اعضاء المجلس الاداري(33) المنحل بعد تطبيق الفصل 26 من ظهير التعاضد في اكتوبر من العام المنصرم من طرف وزيرالشغل والادماج المهني السابق محمد يتيم ووزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون. 

    من جهة اخرى عززت كل من نقابتي الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب من حضورهما في الجمع العام للتعاضدية حيث قفزت مقاعد نقابة الاستقلاليين من قرابة 40 مقعدا الى ازيد من 100 فيما حصلت النقابة المقربة من حزب العدالة والتنمية على ازيد من 28 مقعدا مقابل أربعة مقاعد فقط في عام 2015 . الكنفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد المغربي للشغل حافظت كل منهما على حجمهما في الجمع العام للتعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية مع تراجع طفيف حيث فقدت نقابة مخاريق اربعة مقاعد ونقابة الاموي ثلاثة وفق المصادر عينها.

About الجديدة نيوز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

قراءة في قرار تجميد عضوية الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية وتجميد عمل مكتبها الوطني ،(الجزء الأول ).

بقلم : عزيز سحاب ( الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية(UNTM) سابقا) تم يوم ...