السيدة الوفي تواصل زياراتها الميدانية وتتابع بالجديدة أوراش البيئة والتنمية المستدامة

ترأست السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة وعامل عمالة الجديدة، أشغال لقاء تواصلي يوم الأربعاء 12 يونيو2019 بمقر عمالة الجديدة. وقد عرف هذا اللقاء، الذي خصصت أشغاله لتقديم ومناقشة أهم البرامج المتعلقة بالبيئة والتنمية المستدامة بإقليم الجديدة، حضور ممثلي السلطات المحلية، والمنتخبين، والمجتمع المدني.

 

وفي مستهل كلمتها، أعربت السيدة كاتبة الدولة عن سعادتها للتواجد في هذه الجهة وذكرت بالسياق العام الذي يتسم بالاحتفال باليوم العالمي للبيئة، وكذلك بالتزام المغرب تحت الرعاية الرشيدة لجلالة الملك حفظه الله ، الرجل البيئي بامتياز والذي حضر شخصيا قمة الأرض سنة 1992.  ومنذ ذلك الوقت، قام المغرب بخطى ثابتة توجت بالاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة ما خول للمغرب اليوم الحصول على ريادة وجبت استمراريها. ومن جهة أخرى، ذكرت السيدة كاتبة الدولة ببعض المؤشرات المقلقة للتلوث وتدهور الثروات الطبيعية وبالرهانات البيئية التي وجبت ترجمتها إلى فرص للتنمية المستدامة واستثمار أخضر مندمج.

 

فيما يخص جهة الدارالبيضاء – سطات، تضيف السيدة الوفي، فقد قامت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة في إطار بلورة المخطط الجهوي للمحافظة على البيئة ومحاربة التغيرات المناخية، بإنجاز المرحلة الأولى من هذا المخطط والمتعلقة بتقرير حول الحالة البيئية للجهة، وذلك بإشراك ممثلي السلطات المحلية، والجماعات الترابية، والقطاعات الوزارية، والهيئات العمومية، ورؤساء الغرف المهنية، والفاعلين الاقتصاديين والمجتمع المدني.  هذه الدراسة ستمكن الجهة من التوفر على إستراتيجية جهوية للبيئة والتنمية المستدامة.

 

كما ساهمت كتابة الدولة، تؤكد  السيدة الوفي، بإنجاز عدد من المشاريع البيئية في إطار البرامج الوطنية التي تمت بلورتها بشراكة بين كتابة الدولة وعدد من القطاعات الوزارية الأخرى كوزارة الداخلية ووزارة التربية الوطنية، خصوصا   البرنامج الوطني للتطهير السائل حيث بلغ تمويل كتابة الدول 385.4 مليون درهما لإنجاز عدد من مشاريع التطهير السائل بمجموعة من المراكز بالجهة منها الجديدة، أزمور، أولاد فرج… وأخرى في طور الإنجاز أو الانطلاق منها البئر الجديد، سيدي إسماعيل، مولاي عبد الله.

 

فيما يخص تدبير النفايات، تشير السيدة الوفي، فإن الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة التي أقرها المغرب ترتكز على هدف كبير يتمثل في الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر الشامل في أفق 2030، وعلى سبيل المثال، فإن تثمين المواد عبر التدوير وإنتاج السماد العضوي،  والتثمين الطاقي عبر إنتاج البيوغاز والمحروقات البديلة، يقدر سوقها الدولي بنحو 20 مليار دولار أمريكي في أفق سنة 2050.

 

وفي هذا الصدد، ثمنت السيدة كاتبة الدولة إنجازات وزارة الداخلية وكتابة الدولة  خاصة تفعيل وتمويل البرنامج الوطني للنفايات المنزلية حيث تم على صعيد إقليم الجديدة انجاز المخطط المديري الإقليمي لتدبير النفايات المنزلية لإقليم الجديدة، والمخطط المديري الجهوي لتدبير النفايات الصناعية والطبية والصيدلية غير الخطرة والنفايات النهائية والفلاحية والهامدة مع مواكبة الفاعلين المعنيين من أجل تأهيل المطارح العشوائية المتواجدة بتراب الإقليم بالدعم الكامل، وتهييئ اتفاقية تمويل لإنجاز مركز فرز وتثمين النفايات على مستوى المطرح المراقب لإقليم الجديدة بمساهمة إجمالية تقدر ب 10 مليون درهم مع اشتراط إدماج العاملين غير المهيكلين العاملين في هذا القطاع. ويبلغ الدعم الاجمالي لكتابة الدولة لتدبير النفايات بالجهة ب 56.5  مليون درهم.

 

ومن جهة أخرى، ذكرت السيدة الوفي بالبرنامج الوطني للهواء الذي أعدته كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بشراكة مع كل الأطراف المعنية بما في ذلك مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة والوزارة المكلفة بالصناعة ووزارة الداخلية والذي يشمل جميع جهات المملكة. ويهدف هذا البرنامج إلى تقليص التلوث الناتج عن الوحدات الصناعية ووسائل النقل، وتقوية الترسانة القانونية لتقليص تلوث الهواء، وكذا رفع مجهودات الأطراف المعنية لمواجهة مشاكل تلوث الهواء.

 

يشار إلى أنه قد تم إنجاز دراسات حول المسح الخرائطي للانبعاث الغازات في مدينة الجديدة منذ سنة 2011، حيث تم جرد الملوثات الهوائية ووضع قاعدة معطيات قابلة للتحيين وتطوير معرفة مصادر تلوث الهواء الثابتة (المصانع) منها والمتحركة (وسائل النقل) واقتراح مخططات عمل من أجل التخفيف من انبعاث ملوثات الهواء في مجال النقل والوحدات الصناعية.

 

كما تم خلق لجنة جهوية دائمة لتتبع ورصد جودة الهواء الخاصة على صعيد جهة الدار البيضاء-سطات والتوقيع سنة 2016 على اتفاقية شراكة من أجل التأهيل البيئي لقطاع الفخار حيث خصصت كتابة الدولة 3 مليون درهم من أجل اقتناء أفرنة غازية.

 

واغتنمت السيدة كاتبة الدولة هذه الفرصة لاقتسام بعض لحظات المفاوضات حول التغيرات المناخية في كاتوفيتش خلال القمة 24 للدول الأطراف للاتفاقية الإطار للتغيرات المناخية علاقة بانبعاثات الغازات الدفيئة وجودة الهواء.

 

وفي إطار البرنامج الوطني للتأهيل البيئي للمدارس القروية، ونظرا للدور الأساسي الذي تلعبه التربية البيئية، تشدد السيدة الوفي، فقد تم إحداث وتجهيز نوادي بيئية مع تنظيم دورات وورشات تكوينية جهوية لفائدة المنشطين البيئيين.

 

وأخيرا وفي مجال الشراكة مع الفاعلين المحليين تقوم كتابة الدولة بتنظيم ورشات تكوينية لفائدة عدة شركاء تهدف لدعم قدراتهم ومواكبتهم لإنجاح تفعيل القانون الإطار 99.12 حول الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة والتنزيل الأنجع للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.

وفي نهاية اللقاء اتخذت السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة 4 قرارات من اجل حل اشكالية مطرح مولاي عبدالله وازمور والجديدة وأعطت تعليماتها من اجل مباشرة الشروع في تنفيذها انطلاقا من يوم غذ

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤسسة المهدي بن عبود ومركز المقاصد والدراسات والأبحاث ينظم ندوة لمساءلة كتاب ” الأزمة الدستورية” للشنقيطي

    شكل كتاب ” الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى إلى الربيع ...