القوات العمومية تستعمل القوة لفض مبيت” الأساتذة المتعاقدين” والتنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، والتنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 9

استعملت القوات العمومية القوة لفض مبيت كل من ” الأساتذة المتعاقدين” و التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، و التنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 9 .
ويتساءل الرأي العام عن مآل ملف لم تستطع الوزارة الوصية تداركه، بإيجاد حلول ناجعة تضمن كرامة الشغيلة، وتنزع فتيل الاحتقان، وتعيد للمدرسة العمومية هيبتها وتوهجها، وتنقذ تلاميذ الإشهادي.
 وقد وجهت التنسيقيات الثلاث تحذيرات للدولة المغربية من أي سلوك أو فعل طائش يمكن أن يؤدي بهذا المبيت إلى ما لا تحمد عقباه، واعتبرت المبيت شكلا نضاليا تصعيديا، وأنه سلمي، ستتبعه أشكال نضالية وحماية أخرى إلى أن تتحقق جميع الحقوق المسلوبة. واستنكرت الظلم والقهر حسب تعبيرها الذي طال هذه الفئات. وأكدت على أن الإضراب المفتوح سوف يتمدد إلى نهاية السنة. وهددت بمقاطعة الامتحانات بجميع المستويات، وأن السنة البيضاء واردة وهي سنة سوداء. وتم توجيه اللوم للوزير أمزازي الذي يلعب بالنار، وأنه مفروض عليه الجلوس إلى طاولة الحوار باعتباره آلية من الآليات لتسوية هذه الملفات.ويطالبون بحل المشاكل،واعتبر ممثلو التنسيقيات أنهم ليسوا هواة إضرابات، وأن الاحتجاج هو نتيجة الظلم. وطالبوا بإنهاء التعاقد، وإرجاع الترقي بالشهادة، والقضاء على الزنزانة 9 .

عن هيئة التحرير

تعليق واحد

  1. حسبي الله ونعم الوكيل.ولا حول ولا قوة الا بالله العلي القدير.اللهم يا لطيف الطف بنا ولا تفرق بيننا وبين إخواننا الذين فرض عليهم التعاقد.امين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أخنوش غاضب من العثماني

    بدأت بعض أسرار مطبخ المشاورات في تحديد الكفاءات وتشبيب الحكومة تطفو على سطح ...