المتصرفون يسطرون برنامجا نضاليا ويخوضون إضرابا وطنيا واعتصاما ليليا

قرر المتصرفون خوض برنامج نضالي، بعد عدم التوصل إلى حل لملفهم المطلبي، ويستعدون لشل حركة الإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية والغرف المهنية يومي 25 و25 أبريل الجاري، مع تنظيم مسيرة وطنية تحت شعار “التصعيد هو الحل”، يوم 24 أبريل، انطلاقا من وزارة الاقتصاد في اتجاه مجلس النواب، مع تنفيذ اعتصام ليلي ليلة 24-25 أبريل أمام مجلس النواب مباشرة بعد المسيرة. وقد بين المتصرفون، في نداء تتوفر ” الجديدة نيوز” على نسخة منه، أن “الحكومة لا تعترف إلا بقوة الضغط، حيث أصبحت لا تستجيب إلا لمن يسجل أثرا على سير مرافق الدولة، في تناف مع مفهوم دولة الحق والقانون التي من المفترض أن تعالج الملفات المطلبية للشغيلة بناء على مشروعيتها وعدالتها”. وأشار الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، إلى أن “الحكومة تحضر لمشاريع قد تكرس الحيف الواقع وتجعله تحصيل حاصل بتغليفه بغطاء قانوني ضمن النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، كما أن لوبي الاقتصاد والمالية المسطر على القرار فيما يخص الأنظمة الأساسية والأجور بشكل مكشوف في تكريس ما سموه “الحكرة ” ضد المتصرفات والمتصرفين”. ويطالب المتصرفون، الحكومة بفتح حوار عاجل وجاد حول ملفهم المطلبي، وتسويته بما يضمن لهم الإنصاف والعدالة الأجرية والوضع المعنوي والقانوني، بما يعكس مساهمتهم في الإدارات التي ينتمون إليها.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل تعيد الإنتخابات الرئاسية التونسية إحياء آمال الشعوب في انتقالات ديموقراطية في البلدان الشرقية ؟

بقلم بوبكر أنغير     يوم الاحد 14 شتنبر 2019 ، تشهد تونس انتخابات رئاسية ...