المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم يعلن تضامنه مع الأستاذ: ” منير الفراع”

    أعلن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالعرائش في بيان صادر عنه، تضامنه المطلق واللامشروط مع الأستاذ “منير الفراع” واستعداده لخوض جميع الأشكال النضالية من أجل دعمه، مستنكرا ومستهجنا في الآن نفسه سياسة الضرب تحت الحزام، من خلال محاولة الركوب على تدوينة تندرج في إطار حرية الرأي والتعبير التي تعد حقا مقدسا ناضل من أجله الأحرار، ودفعوا ثمنا باهضا من أجله، رافضا ممارسة الوصاية على هذا الحق وترهيب أصحاب الرأي الحر، من خلال تأويل نص التدوينة تأويلا لا يمت لها بصلة، واجتزائها اجتزاء مخلا بالمعنى.
    كما عبر البيان عن رفضه لتسخير بعض المنابر والهيآت لتصفية حسابات شخصية ضيقة، والتحريض ضد فئة من الأساتذة، الأمر الذي يعتبره البيان عملا دنيئا وإجراميا يتوجب متابعته قانونيا، داعيا نساء ورجال التربية والتعليم إلى أخذ الحيطة والحذر مما أصبح يحاك ضدهم وضد المدرسة العمومية، كما دعا المديرية الإقليمية والأكاديمية الجهوية إلى الرد على بيانات بعض الجمعيات التي تحاول إثارة الفتن في قطاع حساس وحيوي كقطاع التعليم باللعب على وتر تدافعات إيديولوجية عفا عنها الزمن.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بلاغ صحفي

  عملية الدعم المؤقت #للأسر_العاملة في #القطاع_غير_المهيكل المتضررة من #فيروس_كورونا ركزت لجنة اليقظة الاقتصادية في اجتماعها ليوم الاثنين 23 مارس ...