النائبة ابتسام مراس عن الفريق الاشتراكي تتهم بلخياط وتطالب بإرجاع الأمور إلى نصابها

    فجرت البرلمانية “ابتسام مراس” فضيحة من النوع الثقيل في مداخلتها باسم الفريق الإشتراكي بمجلس النواب في مناقشة الميزانية الفرعية لقطاع الشباب والرياضة برسم السنة المالية 2020 .

    وفي هذا الإطار، كشفت “مراس” فضائح بالجملة بالمغربية للألعاب MDJS، التي يعتبر رئيس مجلسها الإداري هو وزير الشباب والرياضة .

    والغريب في الأمر، تقول البرلمانية “مراس”، أنه في سنة 2010 تم تفويت إدارة المغربية للألعاب لشركة يونانية لمدة 10 سنوات، ليتم تجديد عقدها لعشر سنوات أخرى تمتد من 2020 وإلى 2030، كان الغريب في الأمر أن الوزير السابق منصف بلخياط الذي استقطب الشركة اليونانية سنة 2010 قد أسس في نفس السنة شركة خاصة به تستفيد من عقد للمصاحبة لشركة اليونانية بقيمة 341 مليون سنتيم سنويا .

    وأضافت “ابتسام مراس”، في ذات التدخل، أن الوزير السابق “بلخياط” قام بالسطو على مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين وجعلها جمعية باسمه الشخصي بدل صفته الوزارية، وذالك سنة 2011 لتستفيد هذه الجمعية من 1‎%‎ من مداخل المغربية للألعاب أي مايزيد عن مليار سنتيم سنويا .

    وأمام هذه التجاوزات الخطيرة، طالبت “مراس” وزير الشباب والرياضة بإرجاع الأمور إلى نصابها لتكون هذه المؤسسة تابعة للوزارة، ولكي تهتم فعليا بالأبطال الرياضيين عِوَض الأقرباء والعائلة من هذه المؤسسة .

    وزادت “مراس” في تدخلها قائلة : “حديثنا عن المغربية للألعاب يجرنا كذلك الى الإستفسار عن عائدات هذه المؤسسة المقدرة بأكثر من 100 مليار سنتيم سنويا ودورها في النهوض والإرتقاء بالرياضة الوطنية” .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسرة مغربية تفر من جحيم تندوف وتلتحق بأرض الوطن

    الأخبار القادمة من المخيمات تحدثت يوم الإثنين، عن التحاق أسرة مكونة من 6 ...