الندوة البحثية الرقمية الأولى حول الإعتداء الجنسي على القاصرين بين الشرع والطب والقانون.

أرضية الندوة البحثية الرقمية الأولى

العنوان : الاعتداء الجنسي على القاصرين بين الشرع والطب والقانون
الشعار : ”جميعا حتى لا تتكرر مأساة عدنان”
التوقيت : الجمعة 25  شتنبر  2020  على الساعة الثامنة مساء عن طريق زوم.
الجهة المنظمة : جمعية أطياف للتربية والتنمية والثقافة بتنسيق مع الائتلاف الوطني لمكافحة المخدرات  .
المشاركين : متخصصين وفاعلين جمعويين.

توطئة :

    إن معضلة الاعتداء الجنسي على القاصرين في المغرب اصبحت تقض مضاجعنا جميعا وخاصة مع ازدياد وثيرتها في الاونة الاخيرة. فبفعل تداعياتها على الامن الاجتماعي والسلم القيمي برمته وتقاطعاتها مع حقول معرفية عدة فإنها تطرح أمامنا كأشخاص ذاتيين أو معنويين أكثر من تساؤل وبما يفيد ضرورة استدعاء مقاربات مختلفة والنظر لها من زوايا متعددة تسمح بتفكير عميق ومعالجة رصينة بعيدا عن المزايدات وعن اي معالجة سطحية للموضوع لا تؤسس لتشخيص وفهم حقيقي لجذور الظاهرة ومسبباتها .

موجبات تنظيم الندوة :

    قد لا يختلف اثنان في كون معضلة الاختطاف والاغتصاب والقتل اخذة في الانتشار بشكل مخيف وأنها تؤشر على وجود خلل وتصدع في منظومتنا القيمية إلا ان تقدير الكلفة الباهضة والاستشعار الحقيقي لحجم الضرر التي تخلفه على السلم الاجتماعي وعلى جودة حياة المجتمع يبقى بعيدا عن اي توافق ومستعصيا عن اي ادراك. ومرد ذلك بالأساس الى القصور الحاصل في فهم واستجلاء الأسباب وتمحيصها وتفسيرها تفسيرا صحيحا .

    إن رفع اللبس يقتضي فيما يقتضيه نقل هذه الوضعية والتساؤلات المنبثقة عنها ووضعها على مائدة فكرية لمناقشة مستفيضة من لدن مختصين من مشارب مختلفة بامكانها غربلة كل الشوائب والتاويلات وتقديم عناصر الجواب عن هذه المعضلة التي ما فتات تؤرقنا جميعا وتعكر صفو حياتنا وتدفعنا الى المجهول مهددة بذلك كيان مجتمعنا وأمننا الإجتماعي .  

أهداف الندوة :

    تهدف الندوة إلى لفت انتباه كل مكونات المجتمع ان معضلة الاختطاف والاغتصاب والقتل هي قضيتنا جميعا كل حسب موقعه ومسؤولياته وكونها ترتبط بالأمن الاجتماعي للبلاد كما ان الندوة تهدف إلى ما يلي :

  • الوقوف على مسببات المعضلة الظاهرة منها والخفية .
  • الوقوف على كلفتها وتداعياتها على الضحية وأسرته وعلى المجتمع برمته .
  • عرض وتقييم للمساطر القانونية الخاصة بهذه المعضلة ومدى فاعليتها .
  • طرق العلاج من اثارها على الاسرة والمجتمع وفرص التكفل بالضحايا .
  • تعميق النقاش حول الظاهرة مع تشخيصها واقتراح الحلول لها .

محاور وبرنامج الندوة :

    تشتمل فعاليات الندوة على خمسة محاور بحيث يوكل الى المتدخلين تسليط الضوء من زاوية التشريع القانوني او التكفل الطبي او الجانب النفسي او الاجتماعي او الجمعوي اليات التعاطي مع المعضلة والإشكاليات التي تطرحها وكذلك ابراز السبل المتاحة في الوقت الراهن وتسجيل الاقتراحات  التي شانها ان تسهم في ايجاد الحلول المناسبة. وتتلو عروض المتدخلين في الندوة نقاشات حول مختلف النقاط الواردة في هذه العروض ثم تقدم على ضوئها التوصيات التي تترجم مخرجات الندوة. وفيما يلي النسخة الاولية للعروض المتعلقة بكل محور :

  • المحور الاول ويهم معالجة الموضوع من زاوية التشريعات القانونية د. محمد الباكير أستاذ القانون الجنائي والسياسة الجنائية وفلسفة القانون بكلية الحقوق.
  • المحور الثاني يعرض للمقاربة الجمعوية من تقديم د. عبد السلام الكرومبي رئيس المجلس الإداري للائتلاف الوطني . والأستاذة أسماء أسد عضو هيأة المحاماة بالدار البيضاء .
  • المحور الثالث يخص المقاربة النفسية ويقدم من طرف صوفيا المقدمي أخصائية نفسية
  • المحور الرابع يخص المقاربة الاجتماعية ويقدم من طرف ذ. ميلودة الفريحي أستاذة في شعبية السوسيولوجيا وباحثة في مجال الأسرة .
  • المحور الخامس يخص جانب الحلول الشرعية وضمانات المناعة المجتمعية من طرف د.أبو زيد المقرئ الإدريسي.

About هيئة التحرير

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يؤكد رفضه فرض ضريبة التضامن على الطبقة الشغيلة

بلاغ للمكتب الوطني للإتحاد الوطني للشغل     إنطلاقا من الواجب الدستوري للهيئات النقابية في ...