بدا العد التنازلي لاشرس الانتخابات في نوفمبر المقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

بدا العد التنازلي لاشرس الانتخابات في نوفمبر المقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

مواد شارحة

تتسرب من بين يدي ترامب.. ما قصة الولاية التي لم يخسرها رئيس جمهوري منذ قرن
بدأ العد التنازلي لأشرس انتخابات رئاسية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، حيث انكسر عداد الـ100 يوم الأخيرة قبل التصويت، وعلى الرغم من أن استطلاعات الرأي تصب في صالح المرشح الديمقراطي جو بايدن، إلا أن تأخر الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في ولاية فلوريدا بالتحديد يمثل قلقاً بالغاً لحملته، فما قصة تلك الولاية بالتحديد؟
ولاية جمهورية بامتياز
أظهر استطلاع رأي هذا الأسبوع أن بايدن يتفوق على ترامب في فلوريدا بنسبة 51% مقابل 46% بين الناخبين المسجلين في الولاية، بينما أظهر استطلاع آخر أجرته جامعة كوينيبياك تقدم بايدن بـ 51% مقابل 38% فقط لترامب، لكن اللافت أكثر هو أن ترامب لم يحرز أي تقدم في أي استطلاع أجرته أي جهة في فلوريدا منذ مطلع مارس
سبب القلق داخل حملة الرئيس من هذه المؤشرات في فلوريدا بالتحديد هو حقيقة تاريخية توضح أنه لم يحدث أن فاز مرشح جمهوري بالسباق الرئاسي دون الفوز بفلوريدا وذلك منذ كالفين كوليدج عام 1924، أي منذ قرن تقريباً، بحسب تقرير لشبكة CNN عنوانه “ترامب متأخر في ولاية لم يفوز جمهوري بالرئاسة دونها منذ 96 عاماً”.
ترامب في مأزق
لكن هذا بالطبع لا يعني أن الأمور أصبحت محسومة؛ فحملة ترامب لا يزال أمامها متسع من الوقت لقلب الطاولة على المرشح الديمقراطي في الولاية الجمهورية، كما أن التاريخ أيضاً يشير إلى إمكانية تقليل الفجوة والفوز في آخر لحظة من جانب ترامب، فهذه الولاية تحديداً تندرج تحت تصنيف “حتمية الفوز” إذا ما كان ترامب سيبقى في البيت الأبيض فترة ثانية.
ما أهمية ولاية واحدة من خمسين؟
بشكل عام تميل ولاية فلوريدا نحو اليمين، أي الحزب الجمهوري، بدرجة أكبر قليلاً من التوجه العام في البلاد، وكانت آخر مرة جاءت نتيجة التصويت للديمقراطيين في الولاية أعلى نسبياً من التصويت لهم على مستوى البلاد ككل في الانتخابات الرئاسية عام 1976، وبالتالي فإن حقيقة تأخر ترامب عن بايدن في الولاية بمتوسط 8 نقاط منذ أول يونيو الماضي تشير إلى تأخر ترامب بصورة كبيرة على مستوى البلاد ككل.
وتتسم ولاية فلوريدا بتنوعها الجغرافي والسكاني عن ولايات البحيرات العظمى التي تعتبر ولايات متأرجحة وتشهد تنافساً حاداً بين الحزبين، وبالتالي فإن بايدن لديه أكثر من فرصة؛ ففي حالة تعثره في الولايات المتأرجحة ذات الأغلبية البيضاء، يمكنه البناء على تقدمه في فلوريدا وولاية أريزونا المتأرجحة والمتنوعة أيضاً، حيث يتمتع بايدن بتقدم معقول.

About عالي البريكي

Leave a Reply

Your email address will not be published.

x

Check Also

بنشعبون : الحكومة ستعمل على تنزيل توجيهات خطاب العرش فورا

بنشعبون : الحكومة ستعمل على تنزيل توجيهات خطاب العرش فورا