بعد الجدل الذي أثاره اقتلاع أشجار النخيل بالقنيطرة، عزيز رباح يوضح

    إستغرب عزيز رباح رئيس جماعة القنيطرة من اتهامه بأنه السبب في اقتلاع مجموعة من أشجار النخيل بالقنيطرة، قائلا في تصريح خص به موقع القناة الثانية : “مع الأسف الكذب والبهتان والعبث” .
    وتساءل عزيز رباح في تصريحه لموقع 2m.ma” هل الجماعة التي غرست أكثر من 10000 شجرة ونخلة وهيأت عشرات الساحات والمساحات الخضراء وتنفق على تأهيلها ميزانية كبيرة ستزيل نخلات بدون سبب ؟” .
    وأردف رباح” أولا لا يمكن إزالة شجرة واحدة إلا بقرار تتخذه لجنة مختلطة فيها بالخصوص السلطة المحلية والمياه والغابات والجماعة وثانيا  لا تتم إزالة أية شجرة أو نخلة إلا إذا كانت ميتة أو متهالكة أو تسبب خطر أو بسبب أشغال تهيئة الساحات والشوارع” .
    وتابع رباح” ثالثا إن الأشجار الصالحة التي تزال بسبب التهيئة يعاد غرسها في أماكن أخرى وقد سبق أن تمت إزالة العشرات وتزال قريبا لنفس الأسباب وبنفس المسطرة” .
    وفي الأخير أكد رباح للموقع أن “هذه الساحة بالضبط التي عرفت اقتلاع أشجار النخيل يعاد تهيئتها في حلة جديدة وفي نفس الوقت النخيل لتقادمه بدأ يتساقط ما أدى إلى حوادث سابقة لكن الله سلم” متسائلا للمرة الثانية “هل يعقل أن تقوم الجماعة بإزالة الأشجار أو غيرها هكذا بدون سبب مقبول ومعلل … ماالفائدة في ذلك ؟” .
    وزاد رباح “والحال أنه عندنا برنامج للمساحات الخضراء والتشجير وقد وصلنا إلى غرس أكثر من  10000 شجرة ونخلة إلى الآن والباقي آت فكل مايقال كذب يروج لها أشخاص سبق للجماعة أن اتخذت قرارت في حقهم .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المشاركون في المنتدى الإستراتيجي المغربي المصري الأول يشيدون بقرار فتح قنصليات بالأقاليم الجنوبية للمملكة (إعلان الداخلة)

متابعة نور الدين فخاري امضاء عالي البريكي الداخلة : الأحد, 19 يناير, 2020      ...