بلاغ _ تأسيس “طوطاك بوك” النادي الوطني للكتاب‎

بلاغ صحفي

نادي وطني للكتاب يرى النور تحت إسم طوطاك بوك TOTAC Book

 

    تأسس يومه السبت 21 دجنبر 2019 مساءا بالبيضاء نادي وطني للكتاب، يحمل إسم طوطاك بوك TOTAC Book (طوطاك كتاب بالعربي). وهو نادي سيمكن أعضاءه في ذات الوقت من القراءة والكتابة وكذلك التدرب على فن الخطابة. هكذا سيعتمد النادي الكتب المميزة والأكثر تأثيرا والتي يتعلق مضمونها بالتنمية الذاتية والمهنية، وبمسارات شخصيات مرموقة… بدون اغفال كتب الأدب. فالهدف من وراء تأسيس النادي ليس القراءة من أجل تمضية الوقت فقط بل الانخراط في عملية التعلم والتدريب من أجل النجاح .

    كما سيخصص طوطاك بوك حيزا من الوقت للأدب من خلال استضافة كتاب وروائيين وشعراء… خلال كل لقاء من لقاءاته المبرمجة كل شهرين للحديث عن أعمالهم الأدبية . 

    هذا بالإضافة إلى هدفين آخرين للنادي يتمثل الأول في مصاحبة أعضاء النادي وتشجيعهم على فعل الكتابة بهدف إنتاج كتاب جماعي كل سنة يتمحور حول ما تم تعلمه من خلال قراءاتهم المتعددة ويتمثل الثاني في تشجيعهم على أخذ الكلمة أمام الجمهور وهو ما يخصص له النادي حيزا مهما خلال كل لقاء .

    تميز إعطاء الانطلاق الرسمي لخلق نادي الكتاب بثلاث مداخلات. فهمت الأولى فعل القراءة بالمغرب ونشطتها فاطمة قشقاش، مدربة وأستاذة في مجال التواصل واللغات وعضوة بالنادي. أما الثانية، فتطرقت لأهداف النادي وميثاق اشتغاله وطريقة عمله وقدمها أحد مؤسسي النادي، الدكتورة نزهة هفتي. والثالثة تميزت بتقديم تجربة محمد شروق، كذلك عضو بالنادي، في ميدان الكتابة وكيف أن الكتابة هي أداة للنجاح الشخصي والمهني. واختتم حفل إطلاق طوطاك بوك باختيار لجنة تدبير النادي . 

 

بخصوص طوطاك

طوطاك هي في ذات الوقت أكاديمية لتكوين المكونين والاستشاريين والمحاضرين ومختبر للإبداع البيداغوجي وطريقة حديثة ومبتكرة في التكوين تم تطويرها بناءا على اخر الدراسات والأبحاث في المجال البيداغوجيا وعلم الأعصاب المعرفي. فخريجي طوطاك يكونون حاليا أكبر شبكة للخبراء والمكونين والاستشاريين في مجالات مختلفة. وبالإضافة إلى الدورات التي تؤطرها في مجال التكوين، تنظم طوطاك لقاءات للتفكير والتبادل وتنجز دراسات وتنشر مطبوعات دورية وكتب. 

 

للمزيد من المعلومات:

رضوان شاكر  محمد شروق
مدير طوطاك

0661 63 29 23

chakir@TOTAC.ma

مكلف بالعلاقات العامة

0603 60 65 21

com@TOTAC.ma

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تصيد الأخطاء جريمة أخلاقية لا يعاقب عليها القانون

  قال تعالى: “الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِن كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِّنَ اللَّهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُن ...