بيان آستنكاري على إثر الإعتداء السافر الذي تعرض له عون السلطة بمدينة الدروة

بسم الله الرحمان الرحيم
*المجلس الوطني للهيئة الوطنية للمواطنة و حقوق الانسان*
الائتلاف المغربي للدفاع عن حقوق الانسان*
بيان آستنكاري على إثر الإعتداء السافر الذي تعرض له عون السلطة بمدينة الدروة
    بعد تعرض عون السلطة بمدينة الدروة على يد معتد أثيم منعدم الضمير وليست له أخلاق إنسانية، وذلك ما نستشفه من سلوكه المشين الذي استهدف به المعتدى عليه وهو منخرط في الحملة التعبوية ضمن صفوف رجال السلطة المحلية وأعوانها والقوات العمومية رجال الدرك الملكي ورجال القوات المساعدة وأعضاء المجلس الجماعي والبعض من فعاليات المجتمع المدني بمدينة الدروة – إقليم برشيد أثناء قيام الجميع بالواجب الوطني والإنساني المعلن عنه من طرف السلطات العمومية والحكومية والذي تم الإستجابة له عموما رغم الصعاب وعناء المرحلة وهولها التي تقتضي بذل المجهودات بتفاني ونبذ الذات آستجابة منا جميعا للتصدي للحدث الوبائي الذي آجتاح بلادنا وسائر بلدان المعمور هذه التعبوية الإحترازية التي نشهدها عموما في ظل هذه الظرفية العصيبة التي تمر بها بلادنا جراء آجتياح جانحة كرونا وكما أسلفنا عبر بلدان المعمور .
    وأمام هول الفاجعة وهذا الإعتداء السافر الذي لامبرر له على عون السلطة الإنسان أولا وقبل كل شيء والذي يقتضي منا جميعا المساندة والدعم والإحترام والتقدير له ولسائر الأعوان المتفانين بلا هوادة في خدمتنا عبر كل الأوقات والمراحل واعتبارا منا كهيئة حقوقية مواطنة كرست جهدها المبذول لخدمة الإنسانية بدون استثناء وترسيخا منا وتفعيلا لمبدأ المؤازرة والمرافعة المخولة لنا ولكل الهيئات والمنظمات والجمعيات الحقوقية في ظل سيادة القانون وكل المواثيق والأعراف الدولية لا يسعنا إلا أن نعلن :
  • تضامننا اللامشروط مع المعتدى عليه بصفته الإنسانية والإعتبارية عون السلطة بباشوية الدروة .
  • إدانتنا وشجبنا بقوة القانون وكل القيم الإنسانية هذا السلوك المشين .
  • دعوتنا السلطات العمومية والقضائية باتخاذ الواجب في حق المعتدى وتشديد العقوبة السالبة لحريته إنصافا للمعتدى عليه وللحق العام لكبح جماح السيبة واتخاذ العبرة لكل من سولت له نفسه الإعتداء على الأغيار

    واعتبارا منا جميعا للظرفية التي تمر بها بلادنا في ظل حالة الطوارئ الصحية الإحترازية لجائحة كورونا لها وندعو كل مكونات المجتمع المغربي بدون آستثناء تلبية النداء الوطني والإنساني والذي يقتضي منا جميعا تفعيل المبادئ السامية المعلنة عنها الداعية إلى التضامن والتكافل بيننا وآتخاد كل الوسائل الكفيلة الإحترازية لمقاومة هذا الوباء العابر للقارات كل من موقع مسؤوليته الإجتماعية والإعتبارية خدام هذا البلد الأمين وطننا الغالي مغرب الوحدة في التعدد في ظل العرش المجيد السدة العالية بالله لمولانا المنصور بالله أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أدام الله له العز والتمكين متضرعين إلى العلي القدير أن يحفظه وسائر الأسرة الملكية والشعب المغربي قاطبة إن ربي سميع قريب مجيب .

لجنة الإعلام والتواصل 

( لجنة الرصد لليقظة والتتبع المحدثة)

 

عن عالي البريكي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبر سار : عائلة الشابة التي عرضت قضيتها على صفحة”سيدي بنور نيوز” تدخل على الخط

  دخلت عائلة الشابة التي اختارت الصفحة الرسمية “لسيدي بنور نيوز” من أجل ايصال صوتها ...